أخر الأخبار
الرئيسية » 24 ساعة » يعجب..ولا ما يعجب: التاريخ لا يرحم..لك الله يا كوكب
(محمد الإدريسي صحافي رياضي)

يعجب..ولا ما يعجب: التاريخ لا يرحم..لك الله يا كوكب

محمد الإدريسي:

سيادنا ها واحد السلام عليكم.

معرفتش باش نبدا، واش نقول، وكيفاش غيخرجو الأفكار، وأنا كنشوف وكنعاين عزيز قوم ذل، الأمر كيتعلق بكل بساطة هنا بفريق الكوكب المراكشي لكرة القدم، اللي عاشوا مساكن الجماهير ديالو الأوفياء كابوس وهما كيشوفو فريقهم كيريب طوبا بطوبا أمام فريق حسنية أكادير البارح الأربعاء27مارس2019 بخصوص الدورة22من البطولة المغربية.

(محمد الادريسي صحافي رياضي)

أنا بغيت نوجه كلامي لشي ناس شدوا زمام أمور هاذ الفريق، بل وهما اللي كانوا حيلة وسباب باش يوصل لاش وصل دابا، واش ضميرهم مرتاح ؟ واش غيجيهم النعاس من اليوم؟أش غيقولو لولادهم وحفايدهم؟ واقيلا عندي الجواب، كاين اللي غيقول ليهم أولادي راه بهاذ الفريق باش نتوما عايشين فهاذ الخير ولخمير، وكاين اللي غيقول ليهم راه بهاذ الفريق باش كنمشيو نتفرجو فالبارصا والريال، وكاين اللي غيقول ليهم راه بهاذ الفريق وآمال شي جماهير مساكن باش أنت وخوك قريتي فالخارج، وبهاذ الفريق.. وبهاذ الفريق.. وبهاذ الفريق…
على العموم بغيت نقول لكم والله إلى حشومة عليكم، لأن الحساب إلى ماكانش هنا غيكون ليه، ولسبب بسيط لأنكم ما كليتو غير عرق ناس معندهم ذنب، والذنب الوحيد اللي داروا هو أنهم تزادوا وكبرو فمدينة سميتها مراكش، وعشقو فريق سميتو الكوكب، جمهور عماهم حب فريقهم واصطادموا بكتيبة محاربة، لكن للأسف كتحارب من أجلها وأجل فاميلتها.
علاه المسير اللي يتكلف بفريق غير باش يربح هو ويخلي ناس مساكن كيترزقو من خدمتهم فمركز التكوين وهازين عائلات بلا خلاص لشهور وشهور أش ترجا منو، علاه المسير اللي يتعاقد مع لاعبين فنهاية مشوارهم أش ترجا منو، علاه المسير اللي يجي ويبدا يبدل فالمدربين بلا موجب شرع أش ترجا منو، واش المسير اللي فرقتو لاعبا وهو مكيحضرش لماتشات ديالها أش تسنى منو، واش المسير اللي ميقاد حتى وراق الكار ديال الفرقة، أش تسني منو، المهم راه داكشي كثير وكثير بزاف ويلا كان الكوكب اليوم بدا كيتخبا، كونوا أكيدين على أن شمس الأمل لابد أن تشرق، وغتشرق بناسها وولادها لحرار، والناس اللي كيبغيو هاذ الفريق العريق.
المهم هادشي اللي قلت غير شويا من بزاف ويلا كان شي تشابه فالأفعال بالواقع ديال شي واحد راه غير صدفة.
المهم هادشي قلناه واش يعجب ..ولا مايعجب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *