الرئيسية » 24 ساعة » مجلة “نساء” في عددها الجديد تحتفل بمرور 20سنة من حكم الملك محمد السادس ….

مجلة “نساء” في عددها الجديد تحتفل بمرور 20سنة من حكم الملك محمد السادس ….

تحتفل   المجلة المغربية  الشهرية ، الواسعة الانتشار “نساء ” بمرور عشرين عاماً من  حُكم جلالة الملك.

وتطرقت المجلة في عددها المزدوج لشهر( يوليوز /غشت)، للمحطات التي طبعت عهد الملك محمد السادس  نصره الله  منذ توليه العرش  في يوليوز 1990، وإكمال 20 سنة من الحُكم، وهي فترة عرفت محطات حاسمة في تاريخ المملكة ما بعد “سنوات الجمر والرصاص”، كان أبرزها تلك التي تدخلت فيها المؤسسة الملكية في مراحل حرجة اتسمت بالتدافع لتقوم بدور “الحكم الأسمى”، كما ينص على ذلك الدستور.

قبل قرابة عقدين من الزمن، اعتلى الملك، وكان عمره آنذاك لم يتجاوز 35 سنة، عرش مملكة تتلمس طريقها نحو التنمية، خارجةً من مرحلة صعبة على جميع الأصعدة، صعوبة كانت تتجلى، أيضاً، في الخلافات الحادة الذي كانت تندلع بين تيارات المجتمع من حين إلى آخر، فكانت المؤسسة الملكية تتدخل من أجل إرجاع عدد من الأمور إلى نصابها.

لتضطلع  المؤسسة الملكية بهذا الدور منذ زمن، فالدستور الجديد المعتمد سنة 2011 يعتبر الملك “ضامن دوام الدولة واستمرارها، والحكم الأسمى بين مؤسساتها، يسهر على احترام الدستور، وحسن سير المؤسسات الدستورية، وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي، وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة”.

 

ومنذ عام 1999 شهد المغرب  إصلاحات جوهرية همت مختلف المناحي المجتمعية ، ركزت المجلة في شقها المتعلق  بتحسين وضعية المراءة داخل المجتمع بسن مدونة الاسرة لسنة 2004 ،  اقرار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  سنة 2005 ،تعديل دستور  المملكة سنة 2011، الذي بوأ المرأة مكانة متميزة داخل المجتمع المغربي ،من خلال اشراكها في السياسات العمومية واقتحامها عالم السياسة والاعمال …

واعتبر محللون وسياسيون  مدونة الاسرة  واحدة من أبرز الأوراش التي تحسب للملك محمد السادس، نظرا لكونها مازجت بين تكريس المرجعة الإسلامية وقواعدها الشرعية انطلاقا من الانفتاح على مختلف المرجعيات والمذاهب الفقهية، وهو ما يعتبر استجابة لمطالب الإسلاميين، وكذلك تنصيصها على مقتضيات الاتفاقيات الدولية التي وقع عليها المغرب والتزم ببنودها، استجابة لنداءات العديد من الحركات النسائية وفعاليات المجتمع المدني التي تنادي بحقوق المرأة.

مدونة الأسرة أرضت جميع الأطراف الذين اعتبروها نقلة نوعية وحقوقية لوضعية المرأة والأسرة المغربية عامة، وذلك بعدما كانت تشكل وضعية المرأة والأسرة في المغرب ميدانا مفتوحا للصراع بين أطياف المشهد السياسي، فيما سجل مراقبون تدني نسبة الطلاق بعد اعتماد المدونة الجديدة، بينما فشلت الأخيرة في الحد من زواج القاصرات حسب إحصائيات، وهو ما دفع الملك مرة أخرى إلى الدعوة لإعادة النظر في المدونة عبر “تقييمها وتقويمها”.

عدد  شهري (يوليوز /غشت)لامس الجوانب الإصلاحية  التي طبعت عشرين سنة من حكم الملك محمد السادس نصره الله ،قراءة شكلا ومضمونا في أهم الإنجازات التي تحققت في عهد جلالته.
كرونولوجيا لأهم الأحداث  ملف خاص حول ما تحقق في العديد من القضايا المرتبطة بملف المرأة على مستوى الحقوق والتأهيل وبلوغ مراكز القرار .
شهادات من عالم الفن والفكر حول 20 سنة من تربع الملك محمد السادس على العرش .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *