الرئيسية » 24 ساعة » السعيد الشرع ممثل لأندية القسم الثاني هواة بالجمع العام القادم لجامعة الكرة …

السعيد الشرع ممثل لأندية القسم الثاني هواة بالجمع العام القادم لجامعة الكرة …

عبد الكريم علاوي:

أنتخب  ، السعيد الشرع ، رئيس الإتفاق  الرياضي المراكشي لكرة القدم الممارس ضمن اندية الدرجة الثانية هواة شطر الجنوب ، لتمثيل اندية الهواة 2 خلال  الجمع العام المقبل للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم المزمع انعقاده في السادس عشر شتنبر المقبل.وحصل السعيد الشرع على ستة أصوات من أصل ثمانية .

وجاء اختيار السعيد الشرع وعدد من ممثلي العصب والاقسام بمختلف الاشطر، خلال اللقاء الدراسي الذي نظمته جامعة الكرة  اليوم الاثنين  5 غشت الجاري بالصخيرات.

وطلب فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من الأندية الوطنية خلال افتتاح اليوم الدراسي حول كرة القدم، التفكير في مقترحات عملية لإصلاح أعطاب كرة القدم الوطنية، مشددا على ضرورة القيام بنقد ذاتي و التحلي بالشجاعة من أجل الاعتراف بالأخطاء التي ارتكبت طيلة السنوات الماضية.

وأوضح رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، خلال افتتاح اليوم الدراسي الذي أقيم بقصر المؤتمرات محمد السادس بمدينة الصخيرات،  أن تطوير كرة القدم الوطنية لن يتحقق إلا بالاهتمام بالبنيات التحتية وبالتكوين العلمي، سواء اللاعبين أو المدربين.

وأبرز  فوزي لقجع، أن من أهم الأوراش التي تنتظر كرة القدم الوطنية هي تعزيز التواجد المغربي في المؤسسات الكروية، دوليا وقاريا وعربيا، فضلا عن تدبير الأمور المالية والتسويقية لكرة المغربية.

من جهة أخرى، أكد فوزي لقجع، أن الكرة المغربية محتاجة إلى عُصب كروية مستقلة وقوية، قادرة على تسيير نفسها بنفسها، مشيرا إلى ضرورة خلق وتأسيس عصبتين كرويتين جديدتين ويتعلق الأمر بالعصبة الوطنية لكرة القدم النسوية، والعصبة الوطنية لكرة القدم المتنوعة (كرة القدم الشاطئية وكرة القدم داخل القاعة)، حتى يتسنى لهاذين القطاعين التركيز الذاتي أكثر على الارتقاء بممارسة هذه الأنواع الكروية.

جدير بالذكر، أن ممثلي الأندية ( الإحترافية – الهواة- النسوية- كرة القدم داخل القاعة والشاطئية) الحاضرة والحكام وبعض الخبراء في الميدان التقني والمالي، توزعوا على أربع ورشات للنقاش فيما بينهم لتقديم مقترحات عملية تساعد على تسريع تطوير كرة القدم الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *