الرئيسية » 24 ساعة » عبد الواحد الشافقي يوضح بخصوص استقالة نعيم مبارك من حزب التجمع الوطني للأحرار…

عبد الواحد الشافقي يوضح بخصوص استقالة نعيم مبارك من حزب التجمع الوطني للأحرار…

مباشرة بعد نشر  نص استقالة نعيم راضي مبارك  ،رئيس لجنة تصريف أمور الكوكب المراكشي ،  من اجهزة وهياكل الحزب بمراكش  ، نشر عبد الواحد الشافقي  توضيح بخصوص الاستقالة عبر تدوينة على حسابه الشخصي بالفايسبوك  مساء اليوم الثلاثاء  15 اكتوبر الجاري.

وكتب عضو برلمان الحمامة (المجلس الوطني)  بخصوص استقالة نعيم مبارك راضي من حزب التجمع الوطني للأحرار،فإنها تبقى مشروعة وقرار يُحترم ، وذلك للتفرغ لمهامه ،تسيير فريق الكوكب المراكشي العريق ،الذي نتمنى له التوفيق للعودة مجددا لامجاده.

واضاف الشافقي  إن نعيم راضي مبارك ، قام بنشر نص الاستقالة عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك ولم يكلف نفسه عناء وضعها وتسجيلها بالمقر الجهوي للحزب بمراكش. مضيف إن السيد نعيم راضي مبارك من الشباب الملتحقين الجدد بصفوف الحزب حيت تقدم بطلب الانخراط في صفوف الحزب يوم 27فبراير 2019 ، طلب تحت عدد 913/19 ؛ بعد مغادرته لحزب العدالة والتنمية ، ولم يكن حينها يتولى تسيير فريق الكوكب المراكشي.
وشدد الشافقي  في نص تدوينته انه لحدود الساعة لم يتوصل نعيم مبارك راضي ببطاقة انخراط بحزب التجمع الوطني للأحرار .

واعتبر  ما جاء على لسان نعيم حول تراجع الحزب وتخليه عن التزاماته السياسية والتنظيمية يبقى تحامل فقط و (كوبي كولي copier coller) لنماذج الاستقالات  ،وهنا يمكن أن نطرح السؤال على السيد مبارك نعيم راضي ماذا قدمت للحزب منذ قدومك مطلع السنة الجارية 2019 ، وأن غالبية المراكشيين لايعلمون انك تنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار؛ وفق تعبير الشافقي.

واستطرد  بالقول ” بخصوص غياب التواصل فان أغلب قيادات الحزب يتوفرون على رقم هاتف واحد ووحيد وليس 7 أرقام ، كما أن المقر الجهوي للحزب مفتوح 7ايام في الاسبوع من التاسعة صباحا الى الثامنة ليلا او يزيد … وان جميع أنشطة المكتب المحلي بجليز تتم بالمقر الجهوي ،كما يتوفر الحزب بمراكش على صفحة رسمية يتم خلالها نشر جميع اخبار الحزب وأنشطته واعلانات الانشطة الحزبية وأنشطة وزراء الحزب بالجهة.

وكان نعيم مبارك قد تولى زمام تسيير لجنة تصريف امور الكوكب المراكشي خلال الأشهر  القليلة الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *