أخر الأخبار
الرئيسية » 24 ساعة » إفتتاح السوق الأسبوعي لجماعة إيغود في وجه مربي الماشية

إفتتاح السوق الأسبوعي لجماعة إيغود في وجه مربي الماشية

قررت السلطات الإقليمية لليوسفية فتح السوق الأسبوعي لجماعة إيغود (إقليم اليوسفية)، كل يوم ثلاثاء، في وجه مربي وبائعي الماشية.

ويندرج هذا الإجراء في إطار تثمين وتشجيع قطاع تربية الماشية بإقليم اليوسفية، ومن أجل التخفيف من الانعكاسات السلبية للحجر الصحي على مربي الماشية.

وهكذا، قررت عمالة إقليم اليوسفية السماح بفتح السوق الأسبوعي في وجه مربي الماشية (الأبقار والأغنام) وبائعي الدواجن، كل يوم ثلاثاء، ابتداء من الساعة الخامسة صباحا وإلى غاية الساعة 12 زوالا.

وبالمناسبة، أكد رئيس جماعة إيغود، السيد خالد الخلادي، أن لجنة خاصة مكونة من ممثلي الصحة والسلطات المحلية والإقليمية تحت إشراف عامل الإقليم، تسهر على تتبع التنزيل الأمثل لعملية فتح السوق الأسبوعي “ثلاثاء إيغود”.

وأوضح السيد خلادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم اختيار جماعة إيغود نظرا للبعد الاقتصادي الذي يلعبه السوق على مستوى الإقليم، بالإضافة إلى كونه سوقا يعرف كوجهة مفضلة لعدد من مربي الماشية والفلاحين بالمنطقة ككل.

وأشار إلى أنه تم تخصيص أماكن خاصة بعمليات البيع والشراء عبر وضع حواجز مع احترام مسافة الأمان الخاصة، وعدد من المعقمات، وأجهزة قياس الحرارة، وتوفير سيارات الإسعاف عند مدخل السوق، مع بناء عدة خيمات للفحص وتدوين المعلومات الشخصية للوافدين.

ودعا، في هذا السياق، جميع المرتفقين والمواطنين الوافدين على السوق الأسبوعي، إلى الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات بكل وطنية ومسؤولية.

وقد خلف قرار فتح السوق ارتياحا واسعا لدى عموم المواطنين، الذين توافدوا على السوق وبرهنوا عن حس عال في احترام التدابير الوقائية المتخذة.

وستقوم لجان مختصة، تحت إشراف السلطات المحلية والمصالح الأمنية والقطاعات المعنية، بالسهر على ضمان احترام الوافدين لإجراءات السلامة الصحية والوقائية للحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *