24 ساعةسلايدرعلوم وتكنولوجيامجتمع

فريق خبراء في مجالي الصحة والتكنولوجيا الرقمية يطلق مبادرة لتوفير المشورة الطبية عن بعد

أطلق خبراء في مجالي الصحة والتكنولوجيا الرقمية، مبادرة لتوفير المشورة الطبية عن بعد، عبر الإجابة بشكل آني ومباشر على كل تساؤلات المواطنين.

ومن خلال هذه الخدمة، يتوخى أطباء منصة “مشورات طبية”، وفق بلاغ، كشف المعلومات الزائفة الرائجة في هذا المجال ومكافحتها، وتوفير إعلام جيد لمستعملي هذه الخدمة، بشكل يومي، من خلال مشورة طبية حكيمة، وشخصية، ومؤهلة ومتمحورة حول المريض/المستعمل.

وسجل فريق خبراء الصحة الرقمية، أن إحداث هذه المنصة جاء بناء على اعتبار أن موضوع الصحة يعد الشغل الشاغل للجميع، وهو من أبرز المواضيع التي يمكن للجميع أن يخوض فيها، غير أن هذا الاهتمام يجلب في طياته نصيبا وافرا من “الأخبار الزائفة”، والعديد من “الأفكار الخادعة”، والكثير من التعتيم.

وتروم المشورة الطبية التي توفرها المنصة، توجيه وطمأنة مستخدم منصة “AVIS MEDICAL”، وإعطائه في أقصر الآجال، إن لم يكن بشكل مباشر، الأجوبة المطلوبة إما عبر الهاتف أو عن طريق تقرير كتابي على حسابه الشخصي الآمن، وذلك من طرف أطباء متمرسين.

وتمكن خدمة “مشورات طبية”، يضيف البلاغ، من طمأنة وتوجيه المستعملين، مهما كانت شكوكهم الصحية أو تساؤلاتهم، وذلك عن طريق إعطائهم أجوبة مباشرة ومؤمنة، وتزويدهم برأي خبير طبي، أو بتوجيه طبي، وذلك في كل يوم من أيام السنة.

وأضاف المصدر أنه سيكون ولوج المواطنين للمنصة مجانيا إلى غاية انتهاء فترة الحجر الصحي التي فرضت من أجل الحماية  والسلامة للجميع، وذلك في إطار المشاركة التضامنية في المجهودات العمومية للوقاية الصحية ومكافحة كوفيد-19، مشيرا إلى أنه يمكن الولوج للمنصة على مدار الساعة وأيام الأسبوع على الرابط  www.avis-medical.ma.

من جهة أخرى، أكد الدكتور مروان حكم، المدير الطبي للمنصة، على أن “مشورات طبية” لا تدعي تعويض الاستشارة الطبية الفعلية عند الطبيب، مشددا على أن أطباء المنصة لا يقدمون أي تشخيص أو وصفات علاج، في احترام تام للقانون، بل تقتصر مهمتهم على التوجيه والمشورة وتقديم أجوبة بسيطة مفهومة ودقيقة، بهدف توفير الدعم والمؤازرة والتوضيح للمستفسرين حول حالتهم الصحية، والبروتوكولات العلاجية الخاصة بها، أو حول أي نوع آخر من المشاغل الصحية التي تعتريهم.

كما يقدم الأطباء لمستعملي الشبكة، مقيدين بالالتزام بالسر المهني، مشوراتهم في احترام تام للقوانين والتنظيمات الجاري بها العمل، سواء في المجال الصحي الصرف أم في مجال حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي للمستعملين.

وتابع الدكتور مروان حكم بالقول “إن أطباء منصة +مشورات طبية+ الذين يتفاعلون مع المستعملين تعهدوا بعدم إجراء فحوصات طبية عن بعد وبعدم إعطاء وصفات علاجية عن بعد إذا لم يكن المريض مرفوقا بأحد مهنيي الصحة”، مشيرا إلى أن هذا الالتزام محترم بصرامة وحزم طبقا للمرسوم 378-18-2 (25يوليوز 2018)، الذي يفرض الحضور الإلزامي لمهني صحة إلى جانب المريض.

وحسب البلاغ، فإن طموح الأطباء ومهنيي المشورة عن بعد المنشطين للمنصة، يتمثل في توفير مشورات مفيدة انطلاقا من ممارستهم الطويلة في المجال الطبي وخبرتهم المؤكدة في مجال الصحة الإلكترونية، في احترام تام للأخلاقيات والالتزامات المهنية الطبية المعمول بها في المملكة.

 

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock