24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

زيارة وفد أمريكي للصحراء المغربية عمل دبلوماسي يكتسي قوة قانونية وسياسية كبيرة (بوابة سنغالية)

كتبت البوابة السنغالية (لوروبليكان) اليوم الاثنين أن زيارة الوفد الأمريكي إلى العيون والداخلة برئاسة مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بقضايا الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر تشكل عملا دبلوماسيا يكتسي قوة قانونية وسياسية كبيرة وشهادة جديدة على متانة علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الرباط وواشنطن.

وأضافت البوابة أنه بعد شهر من إعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بمغربية الصحراء ، أعطت الولايات المتحدة مضمونا لهذا القرار التاريخي من خلال الشروع على أرض الواقع في عملية فتح قنصليتها العامة في الداخلة .

وأشار كاتب المقال إلى أن هذا العمل الدبلوماسي ذي القوة القانونية والسياسية الكبيرة هو شهادة جديدة على متنانة العلاقات العريقة والشراكة الإستراتيجية القائمة بين الرباط وواشنطن ، مذكرا بأن هذه الزيارة تأتي تفعيلا لإعلان اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، لأول مرة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية ، بالسيادة الكاملة للمملكة المغربية على كافة منطقة الصحراء المغربية.

وذكر بأن القنصلية الأمريكية بالداخلة ستتيح بشكل خاص دعم وتشجيع المشاريع الاستثمارية والتنموية في المنطقة ، ليرتفع بذلك عدد القنصليات في جوهرة الجنوب إلى عشر قنصليات ، والتي أصبحت مركزا قنصليا مهما وممرا دوليا استراتيجيا خاصة بين أوروبا وأفريقيا.

من جهته، اهتم الموقع الإخباري السنغالي (سنيغو) بزيارة الوفد الأمريكي رفيع المستوى للصحراء المغربية ، مبرزا تصريحات شينكر ، حيث شدد على أن الحكومة الأمريكية اتخذت خطوة عملية لإنشاء فرع دبلوماسي في الداخلة ، من خلال فتح قنصلية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *