24 ساعةتقنيةمجتمع

هل إدخال قوانين خصوصية جديدة على “whatsapp” ستفقده مصداقيته؟

شهد تطبيق “WhatsApp” رد فعل عنيف، بعد إدخال قوانين خصوصية جديدة قد تؤدي إلى إلغاء تنشيط حسابك إذا لم تنقر فوق أوافق.

تتعلق القضية الرئيسية بإجراءات واتسآب الخاصة بمشاركة البيانات مع فيسبوك، حيث يشعر العديد من المستخدمين بالقلق من أن سياسة الخصوصية المحدثة، والتي تدخل حيز التنفيذ في 8 فبراير القادم، ستتم من خلالها مشاركة معلومات الحساب الحساسة مع فيسبوك.

وكرد فعل منها، كتبت الشركة في صفحة الأسئلة الشائعة الجديدة أننا نريد أن نوضح أن تحديث السياسة لن يؤثر على خصوصية رسائلك مع الأصدقاء أو العائلة بأي شكل من الأشكال، حيث عللت كون التحديث يتضمن التغييرات المتعلقة بالمراسلات مع أنشطة WhatsApp التجارية، وهي اختيارية وتوفر قدرًا أكبر من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها.
يحاول حاليا المسؤولون التنفيذيون في WhatsApp، إلى جانب رئيس Instagram آدم موسيري، تعديل الأمر في أقرب وقت.
يعتبر Signal أكثر وسائل الاتصال الرقمي أمانًا في السوق المفتوحة ، ويمنح المستخدمين خيار حذف رسائلهم الخاصة في فترة زمنية محددة، من أسبوع إلى خمس ثوان.
يتم تبجيل الرسائل المفقودة من قبل الشخصيات الحكومية لأنها تساعد في الحد من التسريبات لكن هذا الخيار لا يسمح بمصادرة رسائلهم لاحقًا من خلال طلبات حرية المعلومات أو بأمر من القاضي.
مع تصاعد الجدل، أصبح Signal أحد أكثر التطبيقات تنزيلًا على Android و iOS، وانهار نظام التحقق الخاص بالتطبيق من خلال كثرت طلبات تسجيل المستخدمين الجدد بشكل متكرر تحت الضغط.
أهم ميزة لـ Signal هي أنه لا يجمع البيانات الشخصية للمستخدمين، حيث أظهرت دراسة لمؤسسة “Forbes” الأمريكية أن Signal هو أفضل تطبيق عندما يتعلق الأمر بحماية الخصوصية، وأن جميع البيانات التي يمكن الوصول إليها هي أرقام هواتف المستخدمين فقط.

مقالات ذات صلة