24 ساعةسلايدرمال وأعمالمجتمع

استياء عمال مجموعة فنادق موكادور بمراكش بعد قرار غلق هذه الفنادق و تشريد العاملين فيها

عاشت فضاءات رياض موكادور والمنزه موكادور،التابعة لهولدينغ رجل الأعمال الراحل ميلود الشعبي،على ايقاع احتجاجات عارمة،لعمال ومستخدمي المجموعة الفندقية،تنديدا بما وصفه مصدر من الشغيلة بإغلاق جميع الفنادق المتواجدة بمدينة مراكش.وتشريد عشرات العمال والمستخدمين.

و أفادت مصادر نقابية من عين المكان ،بان ادارة المجموعة الفندقية،جندت عناصر من الأمن الخاص لمنع المستخدمين من ولوج فندق موكادور المنزه الواقع بشارع محمد السادس بالمنطقةالسياحية ليفرناج بمراكش، والتي تشغل حوالي 120عاملا وعاملة.

فيما ترجح مصادرنا ان تعرف باقي الفنادق الاخرى،التابعة للمجموعة، احتقانا اجتماعيا غير مسبوق، دون أن يعرف المستخدمون الأسباب الكامنة وراء اتخاذ قرار الإغلاق تزامنا مع بداية العطلة الصيفية حيث تعرف المدينة الحمراء،عادة اقبالا متزايدا للسياح المغاربة والاجانب.

فيما تجهل لحد الساعة الاسباب الكامنة وراء قرار المجموعة باغلاق هذه الفنادق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى