24 ساعةسياسةمجتمع

إنشقاق في ” البام” بامنتانوت بسبب تزكية رئاسة المجلس….وحمامة اخنوش تحلق فوق بناية المجلس الجماعي

يروج وبقوة بمدينة امنتانوت عن وجود انشقاق في صفوف قيادات محلية تنتمي لحزب الاصالة والمعاصرة، بعد ان قرر المنسق الاقليمي للحزب بشيشاوة مولاي هشام المهاجري تزكية عبد الاله اعمارة كمرشح لرئاسة مجلس جماعة امنتانوت، المزمع تنظيمها خلال اواسط شهرشتنبر الجاي.

وعللت مصادر عليمة ل”مراكش بوست” خلفيات غضبة قياديين باميين على منسقهم الاقليمي مولاي هشام المهاجري،علىان هذا الاخير قرر وزكى مرشح دون استشارة القيادات المحلية بامنتانوت، خصوصا وان اغلبية البام بامنتانوت لها من الكفاءات لتدبير وتسيير المجلس الجماعي لمدينة امنتانوت.

وأضافت نفس المصادر، ان عدد من القيادات البامية المنشقة و التي فازت بعضوية المجلس بمدينة امنتانوت، فتحت باب المشاورات والتحالف من اجل تشكيل مجلس متجانس يضم حزب التجمع الوطني للاحرار والاتخاد الاشتراكي، وحزب الاستقلال.

وكانت هذه القيادات وعلى رأسها حسن سموم من معه، قد قررت عدم رضاها منح تزكية الرئاسة لعبد الإله اعمارة الذي تغيب عنه الكفاءة بالإضافة إلى أنه اسم ليس قادر على توفير حظوظ نجاح التغيير الذي تطالب به الساكنة، إلا أن تدخل مولاي هشام المهاجري، رغم إعلانه عدم التدخل في تزكيات الرئاسة، لكن في آخر لحظة،مكن عبد الإله اعمارة من تزكية الحزب رغم ضعف مستواه التعليمي، وهذا ما أثار غضب تلك القيادات.

وتجدر الاشارة،على ان مدينة امنتانوت تعيش على ايقاع ساخن، بعد تداول الاسم الجديد ازايكو عن حزب التجمع الوطني للاحرار كمرشح قوي لرئاسة مجلس امنتانوت بدعم من القيادات المحلية البامية المنشقة ، لما يتمتع به من سمعة طيبة بمدينة امنتانوت، ومستوى تعليمي عال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى