24 ساعةخارج الحدود

قرارات فجائية تربك الجالية المغربية المقيمة بالخارج

محمد هيلان

بعد أن أعلنت الحكومة المغربية في منتصف الشهر الجاري، بتعليق الرحلات المباشرة مع بريطانيا وألمانيا وهولندا، بسبب كورونا وظهور متحورات الفيروس المستجد كان القرار مفاجأة صادمة حيث تم الإعلان عنه يوم الثلاثاء 19 اكتوبر ليتم العمل به يوم الخميس 21 أكتوبر الجاري مما أربك العديد من المواطنين سواء من الجالية المغربية القاطنين بإنجلترا وألمانيا وهولندا او الذين كانوا مستعدين لزيارة المغرب في تلك الفترة والذين قاموا بحجوزات في مختلف المؤسسات السياحية ليتفاجؤوا في ظرف قياسي عن إصدار قرار تعليق الرحلات الجوية.

وفي الوقت الذي كان بالإمكان إعتماد إجراءات السلامة الصحية الموصى بها من قبل السلطات الصحية، سواء على المستوى الوطني او الدولي، والتي يعتمد فيها على إجراء تحليلات الكشف عن الفيروس، مع ضرورة التوفر على جواز التلقيح في إطار الإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية،جاء القرار بغتة مما سبب في ضرر واقعي على جميع القطاعاتخصوصاً القطاع السياحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ