سلايدرصوت و صورةمجتمع

كلاشات الراب تأخد بعدا مغاربيا بين المغرب والجزائر

أخدت كلاشات الراب بعدا مغاربيا بعد أن لجأ عدد من الروابا” الجزائريين الى نفت سموم الكراهية تحت مسمى فن الراب، من أجل التطاول على المملكة المغربية .

و اضطر فنانون مغاربة الى رد الصاع صاعين من خلال الدخول على خط كلاشات الراب حيث عبروا عن علو كعبهم في تشخيص حقيقة الراب الجزائري والرد موسيقيا على الادعاءات والاكاديب التي بات النظام الجزائري يلفقها للمغرب معتمدا على مختلف الواجهات.

ودافع “الروابا “المغاربة موسيقيا عن بلادهم في مواجهة المغالطات والأكاذيب التي يزعم “روابا” الجزائر تلفيقها للمغرب، في صورة تجسد تلاحم الجميع وانخراط المغاربة للدفاع عن وحدة البلاد وامنه واستقراره حتى عبر بوابة الفن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ