24 ساعةسلايدرمجتمع

إنجاز 31 مشروعا في إطار برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية

بلغ عدد المشاريع المبرمجة في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا بعمالة مراكش (2017-2021)، التي تم إنجازها، إلى غاية نهاية شهر أكتوبر الماضي، 31 مشروعا.

وذكرت السلطات المحلية، في بيان، أن اللجنة الإقليمية لتفعيل برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا بعمالة مراكش، عقدت، اليوم الاثنين، اجتماعا، ترأسه والي جهة مراكش – آسفي، عامل عمالة مراكش، السيد كريم قسي لحلو، خصصته لتدارس وضعية تنفيذ المشاريع المبرمجة في إطار البرنامج المذكور.

وأوضح المصدر ذاته، أنه تم إنجاز 31 مشروعا بنسبة 100 بالمئة من مجموع المشاريع المبرمجة ضمن هذا البرنامج، برسم الفترة 2017-2021، والبالغ عددها 55 مشروعا، رصدت لها اعتمادات مالية قدرها 205,66 مليون درهم.

وأضاف أن 19 مشروعا توجد في طور الإنجاز، و5  أخرى في مرحلة الانطلاقة، مشيرا إلى أن البرنامج، الذي يهم مشاريع في قطاعات الصحة، والتعليم، والطرق والمسالك الطرقية، والكهربة بالوسط القروي، ساهم فيه صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية بمبلغ 117,91 مليون درهم، والصندوق الخصوصي للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 20ر14 مليون درهم، ومجلس جهة مراكش – آسفي ب73,55 مليون درهم.

وتابع أن المنسق الجهوي لجمعية تاركة ( Targa Aide ) قدم، بهذه المناسبة، النتائج النهائية للورشات القطاعية الخاصة بتأطير برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا على مستوى عمالة مراكش.

وبحسب البيان، فقد أكد والي جهة مراكش – آسفي، في ختام أشغال الاجتماع، الذي حضره كل من الكاتب العام لعمالة مراكش، والكاتب العام للشؤون الجهوية بولاية جهة مراكش – آسفي، والمدراء الجهويون، ورؤساء المصالح اللاممركزة المعنية، على “ضرورة تضافر جهود مختلف الفاعلين المتدخلين، كل في دائرة اختصاصه، لتسريع وتيرة انجاز المشاريع المبرمجة، لتحقيق الأهداف المتوخاة من برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، والرامية إلى تحسين مؤشرات التنمية الاجتماعية والبشرية بعمالة مراكش، خاصة بالوسط القروي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ