24 ساعةحوادثسلايدرمجتمع

“الإريني” يحدد شهر مارس لانعقاد مؤتمره العادي

ترأس عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، اليوم الأحد 07 نونبر 2021، بمدينة أكادير، اجتماعا مشتركا للجنة التنسيق لحزب التجمع الوطني للأحرار، التي تضم المنسقين الجهويين وأعضاء اللجنة الوطنية للترشيحات، وهي مناسبة أكد من خلالها المنسقون الجهويون جاهزيتهم لإنجاح المؤتمر العادي للحزب.

وذكر بلاغ للحزب، أن أخنوش أشاد في بداية هذا الاجتماع، بمضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء المظفرة والذي تميز بالوضوح والصراحة والصرامة وكان مفعما بالروح الإيجابية وبالتطلع نحو المستقبل، مضيفا أن الخطاب الملكي السامي وضع النقط على الحروف بخصوص مستجدات ملف وحدتنا الترابية، مشيداً بتأكيد جلالة الملك نصره الله، أن المغرب لا ولن يتفاوض على صحرائه.

وبهذه المناسبة، يضيف المصدر ذاته، أن أخنوش هنّأ صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بحلول الذكرى الـ 46 للمسيرة الخضراء، مستحضرا تضحيات شهداء الوطن من أجل الاستقلال والوحدة الترابية، في هذه الملحمة العظيمة التي تؤرخ للحظة تاريخية مميزة لنضال الشعب المغربي.

ومن جهة أخرى، أشاد الرئيس بنتائج مسلسل الاستحقاقات الانتخابية التي عرفتها بلادنا، مؤكدا أنها شكلت امتحانا ديمقراطيا ناجحا لبلادنا، وكرست قدرة المغرب على التدبير الناجع للعملية الديمقراطية، وتداول الأحزاب الوطنية على السلطة.

وفي هذا الإطار، يضيف البلاغ، توجه أخنوش نيابة عن جميع أطر وقيادات ومناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار بجزيل الشكر لكافة المغاربة، الذين أبانت نسبة مشاركتهم الانتخابية الاستثنائية في العملية الانتخابية عن وعي كبير بقضاياهم الوطنية، وكانت تعبيرا صريحا عن اختيار جديد، للمضي قدماً نحو المستقبل، كما شكلت نسبة المشاركة رسالة ايجابية بخصوص ثقة المواطنين وأملهم في الأحزاب التي حققت المراتب الأولى وهي الرسالة التي التقطها الأحرار واعتمد عليها في تدبير مختلف مراحل تشكيل الحكومة الجديدة.

كما أشاد بمنسقي الحزب الجهويين والإقليميين وبالمنظمات الموازية للحزب، لانخراطهم الكبير في مختلف المحطات، ومساهمتهم المقدرة في النتائج الإيجابية التي حققها الأحرار.

وقد وجه الرئيس، حسب البلاغ، جميع هياكل الحزب ومنظماته، إلى مواصلة الدينامية الإيجابية التي يتفرد بها الأحرار، ومواكبة أنشطة الحزب والحكومة والفريقين البرلمانيين والمجالس المنتخبة، وتنشيط مقرات الحزب الجهوية والإقليمية والمحلية، ومواصلة عملية تأطير المواطنات والمواطنين واستكمال مبادرات الإنصات وبرامج القرب واعمال المقاربة التشاركية في تبني القرارات، إيمانا من الحزب بأن العمل السياسي هو واجب مستمر وغاية في حد ذاته وليس وسيلة مرحلية.

وأشار البلاغ إلى أن هذا الاجتماع كان مناسبة للإعلان عن عزم الحزب على تأسيس المنظمة الوطنية للمنتخبين والتي ستكون هيكلا ممثلا لـ 10000 منتخب تجمعي، وستناط بها مهمة تكريس التعاون بين جميع منتخبي الحزب، ولتعلب دورها في التواصل والتأطير والمواكبة لجميع المنتخبين، ووضع المقترحات، وتتبع تنفيذ البرامج. والعمل على تعزيز دعائم حزب التجمع الوطني للأحرار وإرساء قواعده في إطار شراكة مع أحزاب أخرى.

وفي سياق آخر، يضيف البلاغ، أن هذا الاجتماع تناول أيضا تنظيم المؤتمر الوطني العادي للحزب، مشيرا إلى أن المنسقين الجهويين للحزب، عبروا في هذا الإطار، عن الجاهزية التامة لإنجاح هذه المحطة التنظيمية الهامة، بداية شهر مارس 2022.

وفي الختام، أهاب الحاضرون بجميع هياكل الحزب وقواعده للمساهمة في إنجاح كل المحطات المستقبلية، والعمل على توسيع قنوات التنخيب الحزبي المبني على الكفاءة والاستحقاق و التدرج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ