24 ساعةحوادثسلايدرفن وثقافةمجتمع

الفنانة المقتدرة مليكة الخالدي تفارق الحياة ومعها الإهمال والتهميش…

توفيت الفنانة المراكشية مليكة الخالدي،قبل قليل من زوال اليوم الثلاثاء 23 نونبر الجاري عن سن ناهز 74 سنة بإحدى المصحات الخاصة، بعد مضاعفات صحية وصراع مع المرض.

وكانت الممثلة المسرحية واحدى الوجوه البارزة على الشاشة قد ادخلت للمشفى لاخضاعها لعملية جراحية بداية الاسبوع الماضي قبل أن يشتد عنها المرض لتسلم الروح لبارئها.

ورأت الفنانة مليكة الخالدي، النور سنة 1947 بمدينة مراكش، اسم أثبت نفسه على الساحة الفنية، بفضل موهبتها، وسجلت حضورها على خشبة المسرح منذ التحاقها بفرقة المسرح الحديث للهواة سنة 1963؛ وفي سنة 1968 شاركت ضمن فرقة الوفاء المراكشية في تقديم أعمال ظلت منقوشة في ذاكرة المغاربة، في زمن كان المغرب يفتقر إلى معاهد لتكوين الفنانين في مجال أب الفنون؛ لكنها أيضا واحدة ممن نلن “جائزة الإهمال والتهميش”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ