24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

المنصوري: الفوز الذي حققه الحزب لم يكن ليتحقق لولا تضحية المناضلات والمناضلين

قالت فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، “إن الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني للحزب، تنعقد وقد حقق حزبنا وبجدارة فوزه الانتخابي، الذي أتاح له رئاسة وتدبير العديد من المجالس الجماعية والعديد من الجهات، وحقق لنا تمثيلا قويا في مجلسي النواب والمستشارين، ومكننا من المشاركة في الجهاز التنفيذي مع شركائنا في التحالف الحكومي”.

وأضافت المنصوري، في كلمة ألقاها نيابة عنها عضو المكتب السياسي للبام، أحمد اخشيشن، خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الاستثنائية للمجلس الوطني، المنعقدة اليوم السبت 27 نونبر 2021، (أضافت) “إن هذا الفوز لم يكن ليتحقق لولا تضحية المناضلات والمناضلين وانخراطهم الصادق في مشروع الحزب، ولولا الجهود الكبيرة التي بذلها المسؤولون في الفروع المحلية والأجهزة الجهوية والوطنية”.

وأردفت فاطمة الزهراء المنصوري “كانت محطة هامة قدم فيها حزبنا برنامجا واقعيا، وقدم فيها وجوها جديدة، دبر خلالها حملة انتخابية نظيفة، معتمدا خطة إعلامية ناجعة”، مضيفة “سنواصل تعبئة كل إمكانياتنا وسنجتهد في الاقتراح والإنجاز لنكون في مستوى ثقة المواطنات والمواطنين لخدمة المصلحة العامة لبلادنا”.

وزادت رئيسة المجلس الوطني، “كما أنهينا محطة مؤتمرنا الأخير موحدين ومنسجمين، وسنستمر في تشكيل باقي أجهزتنا التنظيمية وفق هذه الروح التعاونية التي ستزيد حزبنا قوة بتشكيل المكتب السياسي وباستكمال الأجهزة، وباحترام الدورة التنظيمية، وبتحيين هيكلة الحزب في الفروع المحلية والجهوية، وبالمزيد من استقطاب النخب الجديدة والعمل على إعادة بناء قطاعاتنا في المرأة والشباب وفي العمل الجمعوي وفي النقابة”، مبرزة “إننا مقبلون على عمل كبير في الحزب، فالحزب لا يمكن أن يتطور إلا من خلال حياة تنظيمية في المقرات، ومن خلال قطاعاته النشيطة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ