24 ساعةسلايدرفن وثقافةمجتمع

صور الزميل “محمد السماع” تؤتت معرض Marrakech Lockdown – ” الله إعمرك أمراكش “

مراكش-مع إطلالة الموسم الثقافي الجديد، تنهي مؤسسة دار بلارج إلى عموم الجمهور الكريم أنها اسعيد فتح فضاءاتها بتنظم معرض الصور مراكش لوكداون-“الله إعمرك أمراكش”، الذي يستعرض إبداعات كل من نور الدين التلسغاني ومحمد السماع، طيلة الفترة الممتدة من 6 نونبر 2021 وإلى غاية 31 أكتوبر 2022.

تعود فكرة تنظيم هذا المعرض لأولى أيام فترة حجر صحي، في سنة 2020، عندما كانت شوارع وأزقة مدينة مراكش خاوية ومهجورة بسبب فرض حالة الطوارئ، وهو الأمر الذي تفتقت عنه ملكات الإلهام والإبداع لدى المصور والفنان نورالدين التلسغاني لإنتاج أعمال مميزة تؤرخ لهذه المرحلة العصيبة.

في مقابل الشعور بالتواجد في مدينة أشباح، وفي خضم استمرارية الرغبة في تقاسم التجارب بالورشة الفنية مع الأمهات الموهوبات لمؤسسة دار بلارج ، ارتأى الفنان التلسغاني توجيه الدعوة لصديقه ومساعده محمد السماع للبحث عن شيء آخر، بالاستعانة ب”عين” الأمهات الموهوبات. فهل يا ترى سيكون من الممكن إلقاء نظرة أكثر سوداوية وشؤما على هذا الوجه الجديد الذي أصبحت عليه مدينة البهجة؟

للتذكير، فالمشروع الفوتوغرافي والفني المنبثق عن هذا التصور ما هو سوى سلسلة من الكليشيهات البانورامية بالأسود والأبيض التي تبرز مدينة مهجورة، لكن ليست بدون روح. العنصر البشري دائما متواجد حتى كاد يصبح في آن واحد إحدى الثوابت الشبيهة بعائق يحول دون الاشتغال. على العموم، فصورمدينة مراكش ومساحاتها وبالتالي سكانها، يجسدها المارة باستمرار.

ويواكب هذا المشهد التكميلي تصميم صوتي ومرئي، ليشكل بذلك أداة متعددة الوسائط حيث تلتقي، في الأخير،المشاهد القديمة وصور مدينة لم يسبق لها أن عاشت مثل هذه الأحوال والظروف على مر السنين والأعوام الماضية.

“لن نستطيع أبدا تناسي الضغط الذي عشناه جميعا بسبب الجائحة”، كما أشار إلى ذلك نور الدين تلسغاني،”لقد كنت أود مراجعة الأمور التافهة، النظر إليها في يوم آخر، مع الاحتفاظ بالعنصر البشري في صلب أي عمل أبتكره”

وعلى غرار مشروع مراكش التي كانت (دار بلارج، 2019)، فإن مبادرة مؤسسة دار بلارج الموسعة أكثر، يحتوي معرض مراكش لوكداون / الله إعمرك أمراكش على قيمة مزدوجة فنية ووثائقية. ذلك أنه تم تقديم هذا العمل كواحد من الذكريات الحية لحقبة تعج بمتغيرات كبرى، التي بدأنا شيئا فشيئا نستوعب معناها وكنهها.
التقاط هذه المشاهد والصور لم يكن ممكنا لولا مساعدة وانخراط مها المادي، مديرة مؤسسة دار بلارج بالإضافة إلى الدعم المقدم من طرف ولاية مراكش.

معرض Marrakech Lockdown / الله إعمرك أمراكش ، معرض للصور البانورامية بالأسود والأبيض، بالصوت والصورة. وهو من إبداع الفنانين نور الدين التلسغاني ومحمد السماع. من 6 نونبر 2021 وإلى غاية 31 أكتوبر 2022 بمؤسسة دار بلارج. معرض تشكيلي يوم السبت 6 نونبر 2021 على الساعة 17 :30.

معارض أخرى بمؤسسة دار بلارج

عيد السينما بمراكش
تحتضن دار بلارج، ضمن جزء من برامجها، تظاهرة عيد السينما بمراكش، مع عرض للشريط السينمائي “الحاجات” لمخرجه محمد أشاور (تتخلله فقرة خاصة بتكريم الفنانة القديرة راوية)، يوم 6 نونبر على الساعة 20 :00.

نبش في ثنايا الذاكرة: ألبوم الصور الذاكرة والمتخيل
كما ستكون للجمهور فرصة أخرى لمشاهدة المعرض الحالي نبش في ثنايا الذاكرة (من إبداع الأمهات الموهوبات رفقة نور الدين التلسغاني، ليلى حيدة، حسن حجاج).

البستان النظري
من أجل بستان نظري ومكتبة جماعية للبذور، مشروع تم تطويره في إطار مبادرة بحث جماعي بلورتها قناة بالاشتراك مع الورشات الجماعية لمؤسسة دار بلارج منذ سنة 2019. مكونات هذا البستان معدة للأكل وهو معرض جماعي منظم على سطح فضاء دار بلارج، علما أنه يجسد بالملموس الأفكار المشتركة التي نتقاسمها حول ماضي، حاضر ومستقبل الفضاءات الخضراء بمدينة مراكش، مع تدارس إمكانيات وشروط إعادة التفكير وغرس أشكال السيادة الغذائية داخل الفضاء الحضري.

مؤثرون مبدعون
مؤثرون مبدعون (مشاريع مقترحة بقسم التصميم الخطي للمدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش).

لطلب جميع المعلومات:
الاتصال:
[email protected]
+212 664863042
دار بلارج
مؤسسة الثقافة والتراث
9، طوالة زاوية لحضر،
قبالة المدرسة العتيقة بن يوسف
www.darbellarj-fondation.com

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ