24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي يدعم مغربية الصحراء

مؤكدا أن دول أمريكا اللاتينية أضحت أكثر وعيا بالواقع والحقائق التاريخية المرتبطة بهذه القضية”.

أكد رئيس برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي خورخي بيزارو إستيبان، أن هذا التجمع الإقليمي الذي يضم 23 برلمانا وطنيا، يتقاسم موقف المغرب بشأن بقضية الصحراء.

وقال  بيزارو إستيبان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب لقاء جمعه مع رئيسي مجلسي النواب والمستشارين، راشيد الطالبي العلمي والنعم ميارة، على هامش أشغال الجمعية الـ 143 للاتحاد البرلماني الدولي، المنعقد بين 26 و30 نونبر في العاصمة الإسبانية، “نحن نتقاسم موقف المغرب بشأن قضية الصحراء المغربية. لقد تم التعبير عن موقفنا على مستوى البرلمانات الوطنية وعلى المستوى الإقليمي”.

وأوضح رئيس “بارلاتينو” أن “موقف دول أمريكا اللاتينية بخصوص الصحراء المغربية تغير بشكل جذري في السنوات الأخيرة لصالح المملكة”، مشيرا إلى أن هذه النتيجة هي تتويج لـ “حوار سياسي برلماني إيجابي” بين المغرب ومختلف الدول الأعضاء في “بارلاتينو”.

وشدد على أن “دول أمريكا اللاتينية أضحت أكثر وعيا بالواقع والحقائق التاريخية المرتبطة بهذه القضية”.

من جهة أخرى، أبرز  بيزارو الدور الذي يضطلع به المغرب في تنسيق وتيسير التواصل والتقارب بين دول المجموعات الإفريقية، العربية ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي، منوها بعزم المملكة على تفعيل الإعلان التأسيسي للمنتدى البرلماني الأفرو-لاتينو-أمريكي “أفرولاك”.

وخلال هذا اللقاء، الذي جرى على الخصوص، بحضور الأمين العام التنفيذي للبرلمان، إلياس كاستيلو، وعضو مكتب مجلس المستشارين، محمد سالم بن مسعود، أعرب السيد بيزارو عن امتنان “بارلاتينو” للبرلمان المغربي على مساهمته في إنشاء مكتبة تفاعلية بمقر “بارلاتينو” في بنما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ