24 ساعةمجتمع

واقع النقل الشبه الحضري ومعاناة ساكنة الغزوة بالصويرة الجديدة من المسؤول

الصويرة : محمد هيلان

قبل التحدث عن إشكالية النقل الشبه الحضري بالصويرة، وجب علينا الإشارة إلى ان إقليم الصويرة لا زال يفتقر لأبسط الضروريات المستحقة لفائدة الساكنة ب57 جماعة ترابية، أغلبيتها تعاني من الفقر والحاجة والعزلة، وذلك رغم المجهودات المبذولة الا ان إقليم الصويرة يعتبر من الأقاليم المهمشة، من حيث الماء الصالح للشرب والكهرباء وإصلاح الطريق، وغياب مستوصفات ومراكز طبية ومدارس تعليمية إلخ………

هذا الإقليم، الذي يعتبر ثاني أكبر إقليم بالمغرب بعد إقليم تارودانت، ليس به لحدود الساعة خطوط للنقل بالشكل الذي يتناسب مع متطلبات الساكنة، حيث ولا زالت ساكنة الغزوة بالصويرة الجديدة التي لا تبعد عن المدينة الا بثمانية كيلومترات، تعاني من إشكالية النقل التي تسبب لها في أعباء لا حصر لها منها ما هو مادي من الدرجة الأولى وما عو معنوي.
وقد سبق ووجهت ساكنة الغزوة بالصويرة الجديدة بإسم جمعيات المجتمع المدني عدد من الشكايات للجهات المختصة لكن دون جدوى لتبقى إشكالية النقل الشبه الحضري بالصويرة قائمة دون تدخل المسؤول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ