24 ساعةUncategorizedحوادثسلايدرمجتمع

لأول مرة بالمغرب إجراء عملية استبدال مفاصل الركبتين لمواطنة نجيرية بمراكش

مراكش: في سابقة من نوعها في المجال الطبي أجرى  البروفيسور “محمود بدى”  عملية جراحية على مستوى  الركبتين  لمواطنة نيجيرية البالغة من العمر 68 سنة  بالمستشفى  الجامعي الخاص بمراكش.

وستخضع المواطنة التي تنحدر من دولة جنوب الصحراء  لهذه العملية التي تعتبر  من العمليات  المعقدة والنادرة ،من خلال عملية تركيب مفاصيل  الركبتين.

وفي  هذا السياق أكد  الدكتور “محمود بدى ” في تصريح لمراكش بوست أن  هذه العملية تعتبر من العمليات المعقدة جدا والتي ستجرى بالمغرب لاول مرة.

وأضاف المشرف على هذه العملية أن المتعارف عليه  سابقا تجرى العملية لكل ركبة على  حدا ولاول مرة ستجرى  لركبتين  في آن واحد، وتعطى  الاولوية  للركبة الاكثر  تضررا.

وأضاف الجراح للعضام والمفاصل ان  العمليات المذكورة تستغرق حوالي ساعتين الى ثلاث ساعات في حين أن  جراحة الركبتين  قد تصل مدتها  لزهاء خمس ساعات.

وتالف الفريق الطبي المشرف على العملية من متخصصين في جراحة العظام والمفاصل، ومن أطباء وممرضين متخصصين في التخدير والإنعاش.

وعن اختيارها للمغرب أكد  البروفيسور، بدا انها اختارت  المغرب لإجراء هذه  العملية بعد مشاورات كبيرة على اعتبار تعامل الدول    الانجلوسكسونية  مع الهِند او انجلترا.

وتروم عملية استبدال مفصل الركبة  علاج تآكل الغضروف في مفصل الركبة، الذي يحدث غالبًا نتيجة لالتهاب المفاصل المزمن (Arthritis)، وتعتمد العملية على استبدال المفصل المصاب بمفصل آخر اصطناعي.

ويتم إلصاق المفصل الاصطناعي بعظمة الفخذ والساق باستخدام مادة لاصقة مناسبة “بروتيز”، ثم يتم تثبيت المفصل الاصطناعي بعضلات الركبة والأربطة الداعمة للمفصل للحصول على أداء حركي في المفصل بشكل مماثل للوضع الطبيعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ