24 ساعةسلايدرمجتمع

عدم إدماج أجراء المطاعم ضمن المعنيين بالتعويض بالقطاع السياحي قرار كارثي

هيلان/ الصويرة:

إجراء تمديد منح التعويض الجزافي الشهري المحدد في 2000 درهم، والذي يهم الأجراء في القطاع السياحي العاملين في مؤسسات الإيواء المصنفة ووكالات الأسفار إضافة إلى النقل السياحي والمرشدين دون ادماج أجراء المطاعم والمقاهي، يعتبر قرار يضرب في عمق الطبقة المهنية، ويتنافى مع مبادئ الدستور التي تؤكد على ان المغاربة سواسية، وإن إقصاء اجراء المطاعم والمقاهي، رغم انهم يمثلون فئة كبيرة وشريحة واسعة النطاق من المجتمع امر يحز في النفس ولا يتناسب مع ما يدعو له راعي الشعب المغربي جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، والذي عمل جاهدا لتحقيق ما تطمح له رعيته، مبادرا اولا بإعطاء أوامره السديدة لفتح صندوق تدبير جائحة كورونا والذي ضخت به الملايير.

ولا شك ان قرار إقصاء اجراء المطاعم والمقاهي من الدعم الرمزي، يحمل في طياته ما يعبر عن اللامساواة، علما ان الجميع حاليا يعاني من الوباء وآثاره تداعياته السلبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ