advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

استمرار احتجاجات مهنيو السياحة…

نظم ائتلاف قطاعات سلسة القيم السياحية، صباح اليوم الأربعاء 26 يناير الجاري، مسيرة حاشدة اختتمت بوقفة احتجاجية أمام المندوبية الجهوية لوزارة السياحة بجليز.

ورفع مهنيو القطاع السياحي شعارات للتنديد بالوضعية المزرية التي يتخبط فيها القطاع منذ نحو سنتين بفعل تداعيات تفشي جائحة “كورونا”، و مارافقها من انعكاسات وخيمة على شغيلة القطاع.

هذا وعبر مهنيو القطاع السياحي بكل مكوناته وأطيافه، خلال مسيرة هذا اليوم التي نظمت تحت شعار “الاتحاد قوة” عن مدى استيائهم إزاء تماطل الحكومة في فتح الحدود.

حيث طالبت هذه الاخيرة خلال بيان مشترك توصلت “مراكش بوست” بنسخة منه، من الحكومة الاستجابة للملف المطلبي لتمثيليات هذا القطاع المنكوب.

والجدير بالذكر أن الملف المطلبي لمهنيي القطاع السياحي ككل يتمثل في: الفتح الفوري للحدود على غرار باقي دول العالم حتى يتسنى للقطاع المنكوب أن ينتعش ولو ببطء وبالتدريج علما أن فترة “النقاهة” والتعافي من جروح أزمة كوفيد-19 العميقة سيتطلب سنوات عديدة ومواكبة حقيقية وفعلية من لدن الحكومة، بالاضافة الى التزام الشفافية والانصاف والعدالة فيما يتعلق بالمخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي لتعميم الاستفادة منه، والاستمرار في صرف الدعم المخصص للعاملين بالقطاع السياحي والرفع من قيمته تماشيا مع متطلبات الحياة وبما يصون كرامتهم الى غاية استرجاع القطاع لحيويته.

كما شدد مهنيو قطاع السياحة في ذات البيان، على موافقة الأبناك على تأجيل تسديد القروض لمدة خمس سنوات على الاقل وعرض قروض بنسب فوائد تحفيزية لإنعاش القطاع السياحي، وتخصيص “عقد برنامج ” لكل مهنة من مهن سلسلة القيم السياحية يراعي خاصيات و متطلبات كل واحدة على حدة، بالاضافة الى الإعفاء الضريبي ابتداء من السنة المالية 2020 الى غاية استعادة القطاع السياحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ