advertisement ads
24 ساعةمجتمع

بالفيديو..إضراب الجزارين بمنطقة تمصلوحت بسبب إغلاق المجزرة ورؤساء جماعات يراسلون الوزير(وثيقة)

المصطفى درعة

علمت مراكش بوست من مصدر مطلع، عن إعتزام الجزارين بمنطقة تمصلوحت، خوض إضراب عن العمل يوم غذ الجمعة 21 يناير الجاري، والذي يتزامن مع يوم السوق الأسبوعي، كرد فعل على قرار إغلاق المجزرة الجماعية. فيما أضاف ذات المصدر، بقرار تجار اللحوم البيضاء بالإنظمام للإضراب مؤازرة منهم للجزارين.

ويأتي هذا القرار حسب مصادر متطابقة جراء قرار مكتب السلامة الصحية(أونسا)، القاضي بإغلاق المجزرة التي لم يمر على إفتتاحها السنة، وفق معايير سبق لذات المكتب أن وافق عليها و أشر على ترخيص فتحها، مما يطرح أكثر من علامة إستفهام.

وتفاجأ الجزارون صباح الجمعة 14 يناير الجاري، بعدم حضور الطبيب البيطري للتأشير على الذبائح، مما خلف موجة غضب عارمة وسط المهنيين، مما إستدعى الإتصال بالمصالح المعنية، وهو الأمر الذي تطلب منهم الإنتظار إلى غاية الواحدة زوالا لتسلم ذبائحهم، بعد حظور الطبيب، هذا في الوقت الذي إعتادو تسلمها على الساعة السابعة صباحا على أبعد تقدير.

وأفاد مصدر مطلع أن السلطات المختصصة قررت إغلاق مجزرة تمصلوحت، سبت دار جديدة، الأوداية و سيد الزوين، والعمل على توجيه الجزارين للعمل بالمجزرة الجديدة بالسويهلة، مما سيضطر معه مهنيو القطاع إلى قطع مسافة طويلة للإنتقال للمجرزة المذكورة، وما سيترتب عنه من مصاريف نقل الذبائح وبعد ذلك توصليها لنقط البيع مما سيأثر سلبا على المستهلك من خلال الزيادة في ثمن اللحوم جراء هذه المصاريف الزائدة.

وإلى ذلك، دخل رؤساء الجماعات الأربعة التي تقع فيها المجازر المذكورة، على الخط من خلال مراسلة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه و الغابات من أجل التدخل العاجل و الفوري لحل مشكل هذا الإغلاق الذي سيتسبب في تشريد العشرات من العائلات. وذلك من خلال تدخل المصالح المختصة من أجل العمل على تأهيلها و إعادة صيانتها من أجل تطويرها و بالموازات مع ذلك منح مهلة كافية لمجالس الجماعات السالفة الذكر من لإعادة تجهيزها وفق المعايير المناسبة، مع الأخد بعين الإعتبار وضعية الجماعات ذات الإمكانيات المحدودة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ