advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

الثورة الاجتماعية التي نادى بها جلالة الملك محمد السادس سترفع من التنمية الإقتصادية

محمد هيلان :

برؤية ملكية سديدة، دعا جلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، الى تعميم الحماية الاجتماعية لجميع المغاربة، وإصلاح منظومة التقاعد مع الاستفادة من التغطية الصحية، وذلك في إطار المجهودات المبذولة من طرف المغرب لتوسيع دائرة المنخرطين لإنهاء التحديات التي تواجه الفئات الفقيرة والهشة٠

ويأتي ورش تعميم التغطية الاجتماعية، الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطاب جلالته بمناسبة عيد العرش سنة 2020، لتجسيد تطلعات شريحة واسعة من السكان إلى مستقبل آمن وأفضل.

وقد أكد جلالته من خلال الإعلان الهام الذي طال انتظاره ضرورة تفعيل أحد حقوق الإنسان الأساسية والمساهمة في التماسك الاجتماعي، وبالتالي في التنمية الاقتصادية للمملكة.

وبالنظر للاحتياجات المعبر عنها ومظاهر الهشاشة المسجلة،
لاسيما في ظل الوضع الوبائي الحالي المتعلق بتفشي فيروس كورونا، فإن الورش الملكي الذي سيمتد على مدى السنوات الخمس المقبلة، سيتطلب استثمارات ضخمة وجهودا كبيرة على مستوى الحكامة والتنظيم.

ومن المقرر أن يتم تعميم التغطية الاجتماعية في عام 2025 أي داخل أجل 5 سنوات من خلال العمل على مرحلتين، حيث سيتم في المرحلة الأولى (2021-2023) تعميم التأمين الإجباري على المرض والتعويضات العائلية، فيما سيجري في المرحلة الثانية (2024-2025) تعميم التقاعد على جميع الأشخاص والتعويض عن فقدان العمل لجميع السكان النشطين.

وبفعل التوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، المتضمنة في خطاب العرش المجيد ليوم 29 يوليوز 2020، الداعية إلى إطلاق عملية تعميم التغطية الاجتماعية لفائدة جميع المغاربة ابتداء من شهر يناير 2021، وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة، بدءا بتعميم التغطية الصحية الإجبارية في أفق 2022، للإسهام في تطوير وتجويد منظومة التغطية الصحية.

وقد اعتبرت فعاليات المجتمع المغربي خطوة تعميم التغطية الصحية لجميع المغاربة بداية صحيحة ستساهم في ازدهار التنمية المستدامة، وإنهاء إشكالية عدم الاستفادة من تعويضات المرض بالنسبة لعدد من النشطاء في قطاعات منها الصيادلة،العدول،الموثقين،اطباء وممرضي العيادات الخاصة،الحرفيين والصناع التقليدين،سائقي سيارات الأجرة،مستخدمي في الضيعات الفلاحية،مهني إصلاح السيارات والدراجات النارية والهوائية،عمال الصباغة والبناء، وجميع العمال غير النظاميين وغير المهيكلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ