advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

عملية دفن رفات المسلمين توثق في محضر رسمي

هيلان/الصويرة:

بعد ان تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي ورواد الفضاء الأزرق، وعدد من الفعاليات المجتمعية بالصويرة مشكورين لإهتمامهم البليغ وغيرتهم الكبيرة، فور علمهم بالعثور على بقايا بشرية أثناء القيام بأشغال التهيئة لأرض محادية للمقبرة القديمة سيدي مگدول بالصويرة، وبعد خروج لجنة مختلطة تضم مجموعة من المصالح الخارجية، فقد علمنا من مصادرنا الخاصة ان الجهة الوصية على أشغال التهيئة قبل البناء، قامت بدفن جميع ما تم العثور عليه من عظام ورفات وبقايا بشرية بذات المقبرة الإسلامية سيدي مگدول، موثقة ذلك بعملية إعادة الدفن في محضر رسمي، أنجزته المصالح الأمنية وتحت إشراف النيابة العامة المختصة، ووفق الشروط القانونية المتعلقة بمسطرة إعادة الدفن المبنية على فتوى صادرة عن المجلس العلمي الأعلى بالمغرب، والتي أجازت للجهة المعنية بمباشرة عملية الأشغال في الأرض التابعة لها.

وقد أكدت مصادرنا الخاصة ان هذه الأشغال تهم إنشاء مشاريع كبرى سترى النور قريباً، وتتجلى في بناء مقر للمجلس العلمي المحلي لإقليم الصويرة، وإنشاء خزانة ومكتبة القراءة بمواصفات عالمية، وبناء مقر لنظارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وكذا إنشاء سوق تجاري عصري على قياس موول، بجانبه محلات تجارية ستساهم في إنعاش وتنمية الاقتصاد بالمدينة وتشغيل اليد العاملة من شباب الصويرة.

وقد تفاعل العديد من المتابعين والمهتمين بالشأن المحلي للمدينة، مع اطوار ما قدمه الإعلام المحلي البديل والهادف، والذي أبان على غيرته المتدفقة نحو توجيه رسائل عديدة من أجل تدارك بعض الأخطاء المرتبطة بعملية دفن الرفات، مستحضرين العمق الروحي ومستمدين في تغطيتهم على الشرع الإسلامي الحنيف والقيم الإنسانية الصافية والأخلاق النبيلة دون أدنى اعتبارات لها علاقة بتفريغ أزمات مع الغير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ