advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

انتخاب مريم الرميلي رئيسة لمنظمة المرأة التجمعية بجهة مراكش آسفي…

انتخبت النائبة البرلمانية مريم الرميلي رئيسةً لمنظمة المرأة التجمعية لجهة مراكش آسفي ، خلال الجمع العام الجهوي للمنظمة، الذي انعقد مساء اليوم الجمعة بمدينة مراكش وترأسته أمينة بنخضرا رئيسة الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية والمنسق الجهوي للحزب محمد القباج عضو المكتب السياسي بحضور المنسقيين الإقليميين وبرلمانيي الحزب بالجهة.

ويأتي انتخاب الرميلي على رأس المنظمة الجهوية خلفاً لمريم زغبوش، في إطار تجديد الهياكل التنظيمية لحزب التجمع الوطني للأحرار، استعداداً للمؤتمر الوطني السابع المنتظر عقده يومي 4 و5 مارس 2022.

وفي مستهل الجمع قدمت مريم زغبوش المنتهية ولايتها الخطوط العريضة لمنجزات المنظمة الجهوية للمراة التجمعية بجهة مراكش آسفي، من التأسيس نحو استكمال الهياكل داخل أقاليم الجهة مرورا بتنظيم أنشطة ذات طابع إشعاعي وتأطيري لفائدة مناضلات الحزب ، فضلا عن تبوأ المراة التجمعية مناصب المسؤوليات عقب الاستحقاقات الانتخابية الماضية.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد محمد القباج المنسق الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي وعضو المكتب السياسي، على أهمية التنظيم الداخلي للحزب، الذي يأتي في سياق استثنائي سجل خلاله الحزب نتائج إيجابية في الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة.

وأوضح القباج أن التنظيم الداخلي والدينامية داخل الحزب، هما أساس العمل، مضيفاً أن العديد من التحديات لازالت تواجه النساء في المغرب، وأن التجمع الوطني للأحرار يدرك هاته التحديات،  وعمل على تنظيم جميع هياكله وأسس التنظيمات الموازية لمواكبة جميع مشاكل المجتمع ولاسيما المرأة.

ونوه بالمناسبة بالولاية السابقة التي كانت مرحلة تأسيسية وانخرطت بشكل إيجابي في إشعاع الحزب في عدد من المحطات انطلاقا من قمة المرأة التجمعية بمراكش مرورا بعدد من الانشطة التي تروم تشجيع النساء من ولوج عالم السياسة.

من جهتها عبرت أمينة بنخضرا رئيسة الفدرالية الوطنية للمراة التجمعية عن سعادتها بترأس أشغال هذا العرس التنظيمي الذي يأتي في سياق تجديد شرايين الحزب عبر منظماته الموازية مشيدة بعمل المكتب الجهوي السابقة نظير مساهمته في عدد من المحطات الحزبية والتأطيرية، كما دعت الى مواصلة العمل وبدل مزيد من الجهود لاسيما بعد ترأس الحزب للحكومة ما يفرض ضرورة مواكبة عملها داخل الأقاليم والجهات.

مريم الرميلي الرئيسة الجديدة للمنظمة الجهوية للمراة التجمعية أكدت على ضرورة مواصلة العمل المنجز خلال الفترة السابقة واستكماله ، والعمل بشكل جماعي في تنزيل برامج الحزب وتنفيذ التزماته.

إثر ذلك انتخب الجمع العام الجهوي المكتب الجديد المؤلف من 16 عضوا يمثلن أقاليم الجهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ