advertisement ads
24 ساعةحوادثسلايدرمجتمع

إستئنافية مراكش تستعد للحكم على مافيا السطو على عقارات الصيدلانية

 

علمت  مراكش بوست أن هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بمراكش ، تستعد لإعلان النطق بالحكم في الملف المعروف ب السطو على عقار ورثة الصيدلانية (ف-خ) المعروفة بمراكش من طرف عصابة مافيا العقار ، التي سبق للمحكمة أن أدانتها في المرحلة الأولية.والتي أصدرت غرفة الجنح الابتدائية بمراكش حكما على عصابة وصفت بأنها “خطيرة” في قضية مافيا عقارية مرتبطة بالسطو على العقارات، حيث اصدرت هيئة الحكم ، حكمها بأربع سنوات حبسا نافذا في قضية المتهم الرئيسي ، وبستة أشهر ،الحبس النافذ في حق الموظف المكلف بتصحيح الامضاءات بملحقة سيدي يوسف بن علي.

وكان ورثة المرحومة قد تقدموا في وقت سابق بشكوى إلى السلطات المغربية العليا لحمايتهم من مافيا العقار المذكورة أعلاه ، بعد أن وقع المتهم برفقة ابنه عدة عقود بيع بعد ثلاثة أيام على أساس وكالة وهمية. من وفاة الهالكة من مرض خطير (سرطان المخ). وكانت قيد حياتها تتلقى العلاج في عيادة خاصة في مراكش. ليس هذا فقط ، فقد أبرم المتهم عقدًا مزورًا وتوكيلًا مزورًا لابنه بعد ثلاثة أيام من وفاة المتوفى. وبالمثل ، حصلت الجريدة بمراكش في 12 أبريل 2021 على نسخة من عقد الشهادة ضمن رقمها الأصلي 192 ، جريدة 173 كناش مختلفة رقم 264 ، بتوثيق مراكش تفيد ان العدلين المنتصبين والشهادة التالية واردة في مذكرة الحفظ رقم 29 تحث عدد 17صحيفة 12نصه حضر لدى شهيديه.

وأضاف العقد أن المدعي (ط-غ) شهد وتعهد بدفع تكاليف الاستئناف وكذلك العقار الزراعي المسماة طويحينية الكائن باقليم الحوز دائرة ايت اورير قبيلة مسفيوة بمديرية بدوار العظام والرياض كما هو مذكور في العقد.

يُذكر أن ملفات المافيا العقارية التي تم إصدارها هذه المرة ، تتمتع بمتابعة حقوقية ومجموعات مدنية ، وستتعرف على بعض المفاجآت المثيرة ، وتطيح بأشخاص آخرين في شبكة الضغط العقارية ، الرابط في “عصابات” خطيرة بطريقة أو بأخرى. وفي السياق ذاته ، علمت الجريدة أن بعض جمعيات حقوق الإنسان الناشطة في المدينة الحمراء تلقت طلبات دعم من ورثة المتوفين من ضحايا الغش والتزوير ، لدعمهم على أمل العدالة وعودة الحقوق المفقودة والمسروقة.
وفي نفس الموضوع ، قال أحد أبناء ورثة المتوفى للجريدة إنهم مثل باقي الورثة يضعون ثقتهم في القضاء المغربي وهيئة الحكم في محكمة استئناف بمراكش التي ستناضل من أجل ارجاع الحقوق الى اصحابها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ