advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

الوداد يتجاوز عقبة بلوزداد ويضرب موعد مع بيترو أتليتكو الأنغولي ..

تأهل فريق الوداد الرياضي الى نصف نهائي دوري ابطال افريقيا لكرة القدم عقب تعادله السلبي مع ضيفه شباب بلوزداد الجزائري في اللقاء الذي جمع بينهما مساء السبت على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء برسم إياب دور ربع نهائي المسابقة ، مستفيدا من فوزه في مباراة الاياب في الجزائر العاصمة بهدف لصفر .

وبهذا التأهل يضرب ممثل كرة القدم المغربية في هذه المنافسة موعدا في دور النصف مع فريق بيترو اتليتكو الانغولي الذي أخرج نادي ميمولدي ساندونز الجنوب افريقي.

وخلال الجولة الأولى طغى الصراع التكتيكي و التكتل في متوسط الميدان على مجريات اللعب ، و بالتالي قلت فرص التسجيل ، سيما مع اعتماد الطرفين أسلوب الحيطة و حذر، لتفادي استقبال أهداف مبكرة تصعب المأمورية.

و بحكم انهزامه في ميدانه خلال مباراة الذهاب ، حاول فريق شباب بلوزداد بلوغ مرمى الوداد خاصة في الدقيقة الـ15 حيث هدد مرمى الوداد برأسية من المهاجم شمس الدين نساخ، تصدى لها الحارس رضى التكناوتي، قبل أن يعلن الحكم المصري أمين محمد عمر،عن وضعية شرود .

وعاد الزوار في الدقيقة الـ19 لتهديد مرمى القلعة الحمراء ، بعد أن انفرد خير الدين مرزوغي بالحارس رضى التكناوتي، لتصطدم الكرة بالأخير وتتجه للمرمى، قبل أن يحول المدافع الأوسط أمين فرحان اتجاها الى ضربة زاوية .

وتواصلت مناورات الفريق الضيف، حيث مرت رأسية المهاجم شعيب كداد ( الدقيقة 21 ) غير بعيد عن القائم الأيمن للتكناوتي في الدقيقة الـ21.

وحاول الوداد الحد من خطورة الفريق الجزائري من خلال الاستحواذ على الكرة في متوسط الميدان و المباغتة عبر المرتدات الهجومية عن طريق أيمن الحسوني و زهير المرتجي و مؤيد اللافي و غي مبينزا ، غير أن الفعالية الهجومية غابت عن لاعبيه.

ومع بداية الشوط الثاني عمد فريق الوداد الرياضي الى تهديد مرمى الضيوف من خلال تسديدة في الدقيقة الـ48 لزهير المترجي ، تلتها فرصة أخرى من المتألق أيمن الحسوني .

وعمد بعد ذلك مدرب شباب بلوزداد باكيتا الى نهج أسلوب هجومي بامتياز و تعزيز الجبهة الهجومية بحثا عن هدف، إذ كانت أخطر محاولاته في الدقيقة الـ83، برأسية من كريم عريبي، لكن كرته ارتطمت بالقائم الأيمن للحارس رضى التكناوتي.

وخلال الانفاس الأخيرة من اللقاء أكمل الفريق الضيف المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد حارسه الموساوي، عقب اقترافه خشونة واضحة في حق مؤيد اللافي ، ليلجأ بلوزداد لأحد لاعبيه لشغل مركز حراسة المرمى بعد استكماله لجميع التغييرات القانونية في اللقاء الذي انتهى على إيقاع التعادل السلبي لينتزع الوداد ورقة العبور الى نصف النهائي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ