advertisement ads
24 ساعةحوادثخارج الحدود

محققون يعثرون على صور بارونة مخدرات من الريف عارية في هاتف رضوان تاغي

قادت التحقيقات التي باشرتها عناصر الشرطة الهولندية مع بارون المخدرات، رضوان التاغي، إلى العثور على صور لبارونة للمخدرات من أصول ريفية عارية ومعذبة، وهي السيدة التي اختفت منذ سنة 2019.

ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فان المعنية بالأمر تدعى “نعيمة جيلال”، ولها علاقة مع المدعو “مصطفى ف” الملقب بـ”مويس”، المحكوم عليه في المغرب بتهمة غسيل أموال، بعد نجاته من محاولة اغتيال في مراكش، فيما بات يعرف بجريمة لاكريم، التي راح ضحيتها طالب في كلية الطب.

وحسب المصادر ذاتها، فان التحقيقات الأولية تشير إلى أن الصور تعود للمواطنة الهولندية من أصل مغربي”نعيمة جيلال”، التي اختفت في ظروف غامضة سنة 2019، ومعروفة أيضا بنشاطها ضمن عصابات تهريب المخدرات في هولندا.

ورغم اختفاء السيدة، فان الشرطة الهولندية لازالت تقتفي اثر “نعيمة”، التي يرجح تعرضها للاختطاف من قبل عصابة، منذ أكتوبر من سنة 2019، حيث ترجح الشرطة أن أفراد العصابة قاموا بقتلها بعد تعذيبها.

وحسب التحقيقات التي أجرتها الشرطة في موضوع المفقودة، تبين أنها كانت ضمن الشخصيات الرئيسية، المتورطة في محاولة تهريب 3800 كيلوغرام من الكوكايين، تم ضبطها في ميناء روتردام في يونيو من سنة 2016.

وكانت العصابة تحاول إدخال حوالي أربعة أطنان من الكوكايين إلى هولندا، كانت قادمة من كوستاريكا على متن حاويات، حيث اتفقت العصابة مع ضابط من الجمارك في ميناء روتردام، لاستثناء الحاويات المعنية، من عملية التفتيش، إلا أن يقظة الشرطة أحبط العملية، وتم حجز 3800 كيلوغرام من الكوكايين.

وتعتقد الشرطة أن هذه العملية واحدة من العديد من شحنات الكوكايين التي دخلت إلى أوروبا، تحت إشراف المختفية وبارون المخدرات مصطفى ف .

ووفق ما كشفت عنه مصادر مطلعة، فان المفقودة البالغة من العمر 54 سنة، وأصلها من منطقة الريف، كانت تعمل في مدينة مالقة الاسبانية، كمنسقة بين مختلف العصابات وكبار المجرمين، العاملين في مجال الاتجار في المخدرات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ