advertisement ads
24 ساعةرياضةسلايدرمجتمع

الوداد يكبح هيمنة الاهلي المصري ويتربع على عرش افريقيا…

عبد الكريم علاوي📸 عبد الصادق بومكاي:

وضع الوداد الرياضي حد لهيمنة  الأهلي المصري على ألقاب  عصبة الأبطال الإفريقية بعد منعه من تحقيق اللقب  الثالث على التوالي.

وتوج الوداد  بهذا اللقب  القاري  الثالث في تاريخه، 1992 2017 و 2022 ، معادلا بذلك رقم الرجاء الرياضي ، ورافعا  رصيد الكرة المغربية  ل 7 ألقاب.

وحسم الوداد الرياضي نسخة هذه السنة  بأرقام  متميزة  بوأته  التربع على عرش كرة القدم الإفريقية، حت أنهى المنافسة بهزيمة  واحدة داخل  الميدان، محققا بذلك أفضل  خط الدفاع.

ورغم التفوق المصري على  الأهلي  من حيت أرقام اللقاءات بين الفريقين  إلا  ان  جيل  وليد الركراركي  قطع هيمنة أبناء  الخطيب  على المنافسة ،وحرمانهم  من المشاركة  في مونديال الأندية  البطلة الذي يعتبر صاحب الرقم القياسي من حيت  المشاركة.

كأس  السوبر مغربيا…

لم يحقق فريق  الوداد البيضاوي لقب عصبة الأبطال الإفريقية فحسب ،بل تمكن بذلك من الحفاظ على كأس  السوبر الإفريقي الذي سيكون طرفا فيه إلى جانب النهضة البركانية الفائز بلقب كأس الإتحاد الإفريقي، ليكون بذلك  الموسم تحت سيطرة الفرق المغربية، لأول مرة في تاريخ الكرة الوطنية.

ربح الحرب النفسية 

حرب نفسية غير مسبوقة شنها  الإعلام المصري منذ دنو موعد نهائي العصبة الافريقية، من خلال وابل من البلاغات  والمطالب المثيرة للسخرية أحيانا والمستفزة  ثارة أخرى، كل هذا تمكن الوداد  والمغرب عموما من كسب هذا الرهان  وهذه المعركة  الحادة ،سواء على أرضية الميدان  او كسب رهان التنظيم  المحكم وتسويق صورة مميزة عن المغرب  التي أضحى وجهة للتظاهرات  الكبرى ، وكان الرد هادئا  ومحترفا  على بلاغات  الأهلي التي شككت في وقت من الأوقات  في قدرة المغرب على تنظيم التظاهرات  الكبرى  وتأمينها  بشكل احترافي.

إشادة الفيفا  بالتنظيم:

هنأ جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”؛ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والاتحاد الافريقي بنجاح نهائي  نسخة 2022 من عصبة الأبطال  التي اقيمت بالبيضاء معبرا عن سعادته  بحضوره لمدينة الدار البيضاء لمتابعة نهائي دوري أبطال أفريقيا، الذي فريقي الوداد الرياضي والأهلي المصري بالمركب الرياضي محمد الخامس.

وشدد إنفانتينو في تصريح للصحافة  على أن تنظيم مباراة نهائي دوري الأبطال رائع، مواصلا القول: “أهنئ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على التنظيم الرائع والجيد لنهائي العصبة رفقة “الكاف”، منبهرا بالحضور الجماهيري الذي رسم لوحات فنية بديعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ