advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

لقاء جهوي يناقش جودة التعليم

انتهز كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي، صباح اليوم الجمعة، فرصة انعقاد اللقاء الترابي الجهوي حول المشاورات الوطنية لتجويد المدرسة المغربية، لتوجيه الشكر الى عمال الاقاليم وأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي ولكل الشركاء على انخراطهم ومساهماتهم الوازنة في تنظيم هذا اللقاء الترابي الجهوي والمحطات التي سبقته بما فيها إغناء أشغال اللقاءات الترابية على مستوى عمالة وأقاليم الجهة. والشكر موصول لكل أسرة التربية والتكوين على الجهوذ المبذولة لربح رهانات تجويد المدرسة المغربية.

وقال والي جهة مراكش آسفي إن الرفع من مستوى التعليم بمختلف مراحله وضمان جودته، والذي طالما أكدت عليه الخطب الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مختلف المناسبات، يحتم استحضار المصلحة الفضلى للتلميذ في التنزيل السليم للمبادئ والأهداف والنتائج المحددة للإصلاح.

ولبلوغ تلك الأهداف، يتم تنزيل مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بمرجعية النموذج التنموي الجديد، ووفق التزامات البرنامج الحكومي 2021-2026، يؤكد الوالي قسي لحلو.

واضاف المسؤول الترابي، أنه نظرا لأهمية التعبئة والمسؤولية الجماعية باعتبار التعليم شأنا مجتمعيا يعنى به الجميع، تأتي مبادرة وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بإعلان المشاورات الوطنية حول المدرسة باعتبارها مجالا للتربية والتعليم والتعايش في ارتباط وثيق بالمستوى الترابي، تحت شعار “تعليم ذو جودة للجميع”، والتي انطلقت مع بداية شهر ماي بورشات للخيال الإبداعي (Design Fiction) بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديريات الإقليمية بالأكاديمية. شارك فيها التلميذات والتلاميذ، وعبروا من خلالها عن تصورهم لمدرسة الغد التي يحلمون بها، تلتها بعد ذلك ورشات بصيغة مجموعات التركيز (Focus group) بمشاركة التلاميذ والأساتذة وأمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ.

ومواصلة لدينامية المشاورات الوطنية عبر الآليات السالفة الذكر، تم خلال هذا الأسبوع تنظيم اللقاءات على مستوى عمالة وجميع أقاليم الجهة، تطرق خلالها المتدخلون إلى مكانة المدرسة في التصور الترابي للتنمية ومدى إسهام الفاعلين الترابيين في النهوض بها، وكذا مستوى التوافق بين الطموح الترابي وأدوار المدرسة القائمة والمنتظرة.

وتتويجا لهذه اللقاءات، ينعقد اللقاء الجهوي الترابي اليوم لإغناء النقاش بتقديم مقترحات وتوصيات إضافية ملموسة لإغناء مشروع خارطة الطريق 2022-2026.

وفي إطار هذه الدينامية، فالدعوة موجهة اليوم إلى الجميع، مؤسسات وهيئات وأفراد، للمساهمة في هذا النقاش الترابي من أجل بناء جماعي لمدرسة ذات جودة للجميع.

واوضح الوالي قسي لحلو، أنه على يقين من أن جميع المشاركين في هذا اللقاء مشكورين بخبراتهم وأفكارهم لن يدخروا جهدا من أجل الانخراط الجاد والمسؤول في أشغال هذه اللقاء المهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ