advertisement ads
24 ساعةحوادثسلايدرمجتمع

هبوط اضطراري لطائرة بعثة الجزائر المتجهة الى تانزانيا

اضطرت  الطائرة التي كانت تقل بعثة  المنتخب الجزائري المتجهة  في رحلة جوية إلى تانزانيا،   للهبوط في مطار صغير بالجزائر، وهو مطار “جانت تيسكا” وذلك للتزود بالوقود، غير بعيد عن الحدود الليبية النيجيرية، في واقعة تثير أكثر من علامة استفهام حول مراعاة الطيران الجزائري لشروط السلامة في مثل هذه الرحلات، فبالأحرى نقل المنتخب الجزائري لكرة القدم.

وكتب المحلل السياسي عبد الرحيم المنار السليمي، في تدوينة له على صفحته الرسمية بالفايسبوك، ورأى في الحادثة، أنها تعكس بجلاء صراع أجنحة الحكم بالجزائر، بين الممسكين بالبلاد بقبضة من حديد وهم رجال العسكر وكابرانات الجزائر، و الرئيس المغلوب على أمره عبد المجيد تبون وحاشيته.

وأبرز المنار السليمي أن “تساؤلات كثيرة طرحت حول الكيفية التي تحركت بها الطائرة التي تقل المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم بدون وقود كاف” في بلاد تنتج وتصدر خام البترول والغاز الطبيعي.

غرائب النظام الجزائري لازالت تتحفنا بالكثير من المفاجآت، والتي وصلت إلى حد المقامرة بحياة المنتخب الجزائري وتشكيلة بلماضي المتوجهة إلى تانزانيا، ما يعني أن الممسكين بزمام الأمور بالجزائر لا يهمهم أحد ومستعدون لقتل أي أحد والدوس على الكل من أجل الحفاظ على قبضتهم التي تمسك البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ