advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

بالصور: والي الجهة يترأس أشغال اللجان الجهوية لتتبع إنجاز البرامج المهيكلة

 في إطار الاجتماعات الدورية المنتظمة للجنة الجهوية لتتبع البرامج المهيكلة بالجهة ترأس، كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي و عامل عمالة مراكش ، بعد زوال يوم الجمعة 29 يوليوز 2022 اجتماع اللجان الجهوية لتتبع، برامج مهيكلة وهي على الخصوص، مراكش الحاضرة المتجددة ،برنامج تثمين المدينة العتيقة لمراكش، برنامج تأهيل المدارات السياحية والروحية لمراكش، برنامج تحسين الولوج للخدمات الأساسية بجهة مراكش تانسيفت الحوز.

   وقد تم خلال هذا الاجتماع تقديم عروض مفصلة عن كل برنامج و تدارس وضعية مختلف المشاريع والعمليات المبرمجة بكل بياناتها وتفاصيلها وتدخلات الأطراف المعنية بإنجازها حيث سجل تجاوز أغلب الإكراهات المطروحة، وذلك بفضل تجند كل الأطراف المنخرطة في هذه الاتفاقيات علاوة على دينامية هياكل الحكامة ممثلة في اللجان الجهوية للتتبع التي تسهر على التتبع المستمر لمختلف المشاريع المبرمجة من خلال اجتماعاتها الدورية ومن خلال الزيارات الميدانية. 

  الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقيات تهم بصفة إجمالية 675 مشروعا بغلاف مالي يناهز 13,6 مليار درهم، ينخرط في انجازها 16 شريك متدخل.

  وبالرجوع للحصيلة المسجلة لهذه البرامج فقد تبين انه بصفة إجمالية من مجموع 675 مشروعا تم انجاز كلي ل 578 مشروع، كما أن 76 مشروع تعرف نسبا متقدمة للإنجاز بحيث من المنتظر أن تنتهي أشغال إنجاز أغلبها قبل متم هذه السنة، بينما تتكاتف الجهود لإطلاق المشاريع 21 المتبقية.

  وتجدر الإشارة أن هذه الاتفاقيات تتضمن عدة مشاريع هامة ذات وقع مباشر على الساكنة تهم قطاعات التعليم ، الصحة ،الرياضة، الشباب، التزويد بالماء والكهرباء ومحاربة السكن غير اللائق، والطرق وقطاعات الثقافة والبيئة. ومن بين المشاريع المهيكلة التي سترى النور قريبا عدد وازن من المؤسسات والتجهيزات الصحية ومن بينها نذكر المستشفى المحلي بأيت أورير، الذي سيساهم بصفة مباشرة في سد خصاص العرض الصحي بهذه المدينة علاوة على مشاريع هامة بمختلف أقاليم الجهة منها نصيب معتبر موجه للشباب لتضاف للعديد من المشاريع المنجزة والمشغلة لفائدة الساكنة وخاصة الشباب في إطار هذه البرامج.

   وبالمناسبة شكر الوالي كل المتدخلين داعيا لمضاعفة الجهود وتضافرها لتسريع وثيرة الأشغال المتبقية بالجودة المطلوبة في الآجال المحددة واستكمال تجهيز المرافق المنجزة ووضع برامج واضحة لتسييرها بتنسيق تام بين كافة المتدخلين والتعجيل بفتحها لتقديم خدماتها فعليا للساكنة وذلك تحقيقا للأهداف المرجوة منها خصوصا تحسين ظروف عيش الساكنة وتجويد الخدمات الثقافية والاجتماعية مع تحسين المشهد العمراني 

    للإشارة فقد حضر هذا الٱجتماع كل من الكاتب العام للعمالة والكاتب العام للشؤون الجهوية بالولاية والمدير العام للمصالح بمجلس الجهة وممثلو الجماعات والمؤسسات المتدخلة ومدير الوكالة الحضرية والمديرة العامة للوكالة المستقلة للماء والكهرباء والمدير العام لمؤسسة العمران و ممثلة المديرية الجهوية للإسكان وسياسة المدينة  والمديرون الجهويون و رؤساء المصالح اللاممركزة المعنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى