advertisement ads
24 ساعةحوادثسلايدرمجتمع

وفاة الرئيس الأنغولي السابق جوزيه إدواردو دوس سانتوس العالم

توفي الرئيس الأنغولي السابق جوزيه إدواردو دوس سانتوس، اليوم الجمعة، في مستشفى ببرشلونة (إسبانيا) عن عمر ناهز 79 سنة، حسب بيان للرئاسة الأنغولية.

وأشارت الحكومة في بلاغ لها ” تنحني الحكومة بإجلال وتقدير كبير أمام رجل الدولة هذا الذي حكم أنغولا طيلة سنوات طويلة ببعد نظر وإنسانية”.

وتم قبول السيد دوس سانتوس، الذي كان يتلقى الرعاية الطبية منذ سنة 2019 ، في يونيو الأخير في وحدة العناية المركزة بمصحة ببرشلونة.

ووصل رجل الدولة للسلطة في شتنبر 1979 عقب وفاة الوزير الأول الأنغولي أنطونيو أغوستينيو نيتو. وتولى رئاسة الجمهورية طيلة 38 سنة إلى غاية شتنبر 2017، حيث حل محله الرئيس الحالي جواو لورينكو. وفضلا عن توليه رئاسة الجمهورية، كان قائدا للقوات المسلحة الأنغولية ورئيسا للحركة الشعبية لتحرير أنغولا الحزب الذي يحكم البلد منذ 1975. وشغل طيلة مساره السياسي أيضا منصب وزير العلاقات الخارجية ومهام أخرى في الدولة وحزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا.

وعرفت السنوات الأخيرة من حكمه حربا أهلية شرسة دامت قرابة ثلاثة عقود ضد مناصري حزب الاتحاد الوطني للاستقلال الكامل لأنغولا، وقاد العملية التي اختتمت بتوقيع اتفاقات السلام، بتاريخ 4 أبريل 2002، بعد وفاة القائد المؤسس لحزب الاتحاد الوطني للاستقلال الكامل لأنغولا جوناس سافيمبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي من النسخ