advertisement ads
24 ساعةالسلطة الرابعةسلايدرمجتمع

أبرز اهتمامات الصحف الإلكترونية

شكل تفعيل التوجيهات الملكية السامية، والعلاقات المغربية – الألمانية، وانضمام المملكة إلى اتفاقية (يونيدروا)، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام الصحف الإلكترونية اليوم الجمعة. وهكذا، أبرزت العديد من المواقع الإلكترونية، من بينها “لو 360.ما” و “زنقة 20.كوم” ، أن الحكومة أكدت انخراطها الكامل من أجل تفعيل التوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطابين الساميين بمناسبة الذكرى الـ23 لعيد العرش المجيد والذكرى الـ69 لثورة الملك والشعب، “بكل ح ز م ومسؤولية”. وأوضحت هذه المواقع أن رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، ثمن، في الكلمة الافتتاحية لمجلس الحكومة المنعقد أمس الخميس بالرباط، عاليا مضامين الخطابين الساميين، مهيبا بالسيدات والسادة الوزراء “إلى التعبئة والت ج ن د ، كل حسب موقعه ومسؤولياته، من أجل التفعيل السليم لتوجيهات صاحب الجلالة وإلى الت س ل ح بثقافة التفاؤل والطموح الإ ر اد ي، كما دعا لذلك صاحب الجلالة، من أجل المساهمة في بناء مغرب التقدم والكرامة”. من جهته، كتب موقع “الأول.كوم” ، أن المغرب وألمانيا جددا التأكيد على رغبتهما المشتركة في مزيد من تعميق العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين منذ عدة سنوات، من أجل إقامة شراكة قوية وموجهة نحو المستقبل. وقالت المصدر ذاته إن الإعلان المشترك الذي تم اعتماده عقب المباحثات التي أجراها، أمس الخميس بالرباط، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ووزيرة الشؤون الخارجية لجمهورية ألمانيا الاتحادية، أنالينا بربوك، التي تقوم بزيارة عمل إلى المملكة، أكد، أن هذا الطموح المشترك، نابع من رغبتهما في تعزيز الحوار والعلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية وبين الأشخاص والنهوض بالديموقراطية ودولة القانون والحكامة الجيدة وتطوير التجارة والاستثمارات والتعاون في مجال السياسة البيئية وسياسة التنوع البيئي وكذا الحلول الطاقية الخضراء.

 

“ميديا 24.كوم” و” كيد.ما” و “فبراير .كوم” و “الأيام24.كوم” أكدت، من جهتها، أن ألمانيا اعتبرت مخطط الحكم الذاتي، الذي تقدم به المغرب، أساسا جيدا للوصول إلى حل مقبول من لدن الأطراف بخصوص قضية الصحراء. وأوضحت الصحف الإلكترونية أن الإعلان المشترك الذي تم اعتماده عقب المباحثات التي أجراها، أمس الخميس بالرباط، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ووزيرة الشؤون الخارجية لجمهورية ألمانيا الاتحادية، أنالينا بربوك، التي تقوم بزيارة عمل إلى المملكة، ذكر أن “ألمانيا تعتبر مخطط الحكم الذاتي، الذي تم تقديمه سنة 2007، مجهودا جادا وذا مصداقية من لدن المغرب وأساسا جيدا لحل مقبول” من الأطراف. موقعا “إحاطة .ما” و “تليكسبريس.كوم” ، من جانبهما، أبرزا أن المملكة المغربية صادقت بداية شهر غشت الجاري على اتفاقية المعهد الدولي لتوحيد القانون الخاص (يونيدروا) لسنة 1995 بشأن الممتلكات الثقافية المسروقة أو المصدرة بطرق مشروعة، حسب ما أفادت وزارة الشباب والثقافة والتواصل. وأوضحت الوزارة على موقعها الإلكتروني، وفقا للمصادر ذاتها، أن مصادقة المغرب على هذه الاتفاقية تأتي “سعيا منه لمواكبة الجهود الدولية في شأن محاربة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية، و في إطار استراتيجيته الهادفة إلى حماية تراثه الثقافي و استرجاع المنقولات المهربة للخارج”. وبخصوص الوضعية الوبائية بالمغرب، قالت “لوكوليماتور.ما” و “بانورابوست.كوم” و “أرتيكل .ما” و “هسبريس.كوم” إن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أعلنت، أمس الخميس، عن تسجيل 70 إصابة جديدة بـ(كوفيد-19)، مقابل تعافي 72 شخصا، فيما تم تسجيل حالة وفاة واحدة، وذلك خلال الـ24 ساعة الماضية. ونقلت هذه الصحف الإلكترونية عن الوزارة قولها، في النشرة اليومية لحصيلة (كوفيد-19)، إن 6 ملايين و 746 ألف و339 أشخاص تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليون و383 ألف و086 شخصا، مقابل 24 مليون و890 ألف و581 شخصا تلقوا الجرعة الأولى. وتلقى 38 ألف و347 شخصا الجرعة الرابعة التذكيرية التي أوصت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية باعتمادها لكبار السن والأشخاص ذوي عوامل المراضة. “منارة.ما” و “لوسيت أنفو .كوم” و “اليوم 24.كوم” ، أوردت، من جهتها، أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أعلنت، أمس الخميس، أنه تم رصد حالة إصابة مؤكدة بمرض (المانكبوكس) أو جذري القردة بالمغرب، ويتعلق الأمر بحالة وافدة لمواطن أجنبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى