advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

حزب تونسي: قيس سعيد يعمل على تدمير علاقات تونس بأشقائها

وجه غازي الشواشي، الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي في تونس، اتهامات مباشرة لرئيس بلاده قيس سعيد، الذي جمع كل السلطات في يده، بالعمل على تدمير العلاقات بين تونس ودول شقيقة وأخرى صديقة.

وقال الشواشي، في تعليقه على المنزلق الخطير الذي وقع فيه قيس تونس باستقباله زعيم جبهة انفصالية، بإن سعيد، بعد تدميره لمؤسسات الدولة التونسية وتعطيله لمسار الانتقال الديمقراطي واغتصابه لكل السلطات، يتجه الآن نحو تدمير علاقات تونس مع الدول الشقيقة والصديقة والإضرار بالمصالح الدبلوماسية والاقتصادية التي تربطها بها، حسب تعبيره.

وتشهد تونس العاصمة، بين الفينة والأخرى، مظاهرات مناهضة لحكم قيس سعيد بمشاركة عدد من الأحزاب السياسية وآلاف المواطنين ضد الانقلاب.

ويرفع المتظاهرون شعارات منددة بما يصفونه انقلابا على التجربة الديمقراطية واستهدافا للمؤسسات الديمقراطية والتضييق على حقوق وحريات المواطنين التونسيين.

ويسعى سعيّد، إلى تحويل نفسه لـ”سلطان قديم” بصياغة دستور يخوله جمع سلطات الدولة والدين واحتكارها لنفسه، وقاد البلاد إلى التسلط وحكم الفرد.

وأقدم سعيد، مؤخرا على اتخاذ سلسلة من القرارات الانفرادية، حيث جمد أعمال مجلس النواب، ثم اتخذ قرارا يقضي بحله.

كما قام بعزل عدد القضاة وإحالة العشرات منهم على المحاكمة بتهم تتعلق بجرائم مالية واقتصادية وأخرى ذات صبغة إرهابية، فضلا عن قيادته حملة اعتقالات ومحاكمات في حق عدد من المعارضين السياسيين.

وفي ذات السياق قام الرئيس قيس، يإخضاع رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، للتحقيق، وسحب الجواز الدبلوماسي من الرئيس الأسبق المنصف المرزوقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى