advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

أخنوش: كل التضامن مع المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة على إثر تعرضهم لاعتداءات همجية في مباراة تفتقد لأدنى شروط الأمن

عبّر عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عن التضامن الكامل، باسمه وباسم الحكومة وكل المغاربة، مع أفراد المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة لكرة القدم، على إثر تعرضهم لاعتداءات همجية وأحداث عنف خلال المباراة النهائية لكأس العرب للناشئين، التي أقيمت بالجزائر.

وفي هذا الإطار، أكد أخنوش في كلمته الافتتاحية للجامعة الصيفية التي تنظمها الشبيبة التجمعية يومي 9 و10 شتنبر بأكادير، أنه على إثر هذه الأحداث، يعبر المغاربة، ومعهم الحكومة، عن التضامن الكامل مع المنتخب المغربي للناشئين، مضيفا: “هاد الشبان اللي عندهم أقل من 17 سنة، تعرضوا لاعتداءات همجية في المباراة النهائية لكأس العرب”.

وتابع: “هاد الشبان تظلموا في مباراة لا رياضية كتفتقد لأدنى شروط الأمن”، مشيرا إلى أن الحكومة تتابع عن كتب ظروف عودتهم لأرض الوطن والحالة الصحية للمصابين.

وجدد تضامنه مع هؤلاء الشبان، بالقول: “كل التضامن مع هاد الشبان اللي دافعوا على القميص الوطني بانضباط واحترافية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى