advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

استعدادا لانطلاق المرحلة الثانية لمشروع الدعم المدرسي بالوسط القروي: ورشات تاطيريةللأطر المشرفة على المشروع بمراكش وقلعة السراغنة

بمبادرة من أربع جمعيات مدنية نشيطة في مجال الدعم المدرسي بالوسط القروي،وبتنسيق مع قسم العمل الإجتماعي بولاية مراكش،والاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش اسفي ،والمديريتين الاقليميتين لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بكل من مراكش وقلعة السراغنة،احتضنت المدرسة العليا للاساتذة بالمدينة الحمراء مؤخرا،د،فعاليات الايام التكوينية والتاطيرية لاعداد الروائز التشخيصية والعدة البيداغوجية،تمهيدالانطلاق المرحلة الثانيةلمشروع الدعم التربوي، التي تقرر لها يوم ثاني اكتوبر القادم، لفائدة التلاميذ المتعثرين في مادتي الرياضيات واللغة الفرنسية،
اللقاء التأطيري الذي نظمته جمعيات: الحسنى للتنمية والثقافة والاعمال الاجتماعية، جمعية النصر للتربية والتنمية، جمعية تانسيفت للتربية والتنمية وجمعية مبادرات، تمحورت اشغاله حول ورشات عمل لفائدة الأساتذة والاستاذات المشاركين في تقديم حصص الدعم التربوي،ركز خلالها المشاركون على إعداد الروائز التشخيصية،والعدة التربويةالواجب تتبعها في برنامج الدعم المدرسي بالوسط القروي.خلال الموسم الدراسي الحالي.وذلك تحت اشراف وتأطير مفتشين تربويين،مختصين في مادتي الرياضيات واللغة الفرنسية.
وفي نفس السياق قدم ممثلو الجهات المشرفة على المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بمراكش، ورئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية قلعة السراغنة والجمعيات المتخصصة في هذا المجال، كلمات اشاروا فيها الى ان نسبة نجاح التلاميذ والتلميذات المستفيدين من هذه المبادرة بلغت نهاية الموسم الدراسي المنصرم: 92.32 في المائة من مجموع اعداد المتعلمين بالمؤسسات المستفيدة.
وأوضح المتحدثون ان مشروع الدعم التربوي الممول من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يندرج ضمن المشاريع الجديدة النمودجية المبرمجة في طار برنامج الدفع بالراسمال البشري للاجيال الصاعدة برسم المرحلة 2019-2023، والتي تهدف الى تعزيز التحصيل الدراسي لدى التلاميذ والتلميذات المستهدفين من المستوى الثالث الى المستوى السادس، عبر تنمية مداركهم المعرفية في مادتي الرياضيات والفرنسية وتحسين المعارف الاساسية والكفايات اللازمة لهم، بما يضمن مواصلة مسارهم الدراسي وتشجيع تفوقهم عبر تقوية الدعم المدرسي.

ويذكر أن مشروع الدعم التربوي يهدف الى الحد من مختلف تعثرات المتعلمين ومساعدتهم على تجاوز صعوباتهم بالانشطة الداعمة والهادفة والمفيدة، وفق بيداغوجيا الدعم التربوي.مع العلم ان عدد المستفيدين من هذا المشروع، بلغ السنة الماضية على صعيد مدينة مراكش 4000 تلميذ وتلميذة موزعين على 27 مؤسسة ابتدائية بالوسط لقروي، و1602 تلميذ وتلميذة باقليم قلعة السراغنة في ستة عشر مؤسسة تعليمية، بمعدل ساعتين لكل مادة طيلة الموسم الدراسي.

ويذكر أن هذا اللقاء التأطيري حضراشغاله الاستاذ علي الإطار الإداري بقسم العمل الاجتماعي بولاية جهة مراكش اسفي والذي واكب أشغال هذا اللقاء التكويني من بدايته حتى نهايته.،والاستاذة ازولاي رئيسة مصلحة الحياة المدرسية باكاديمية جهة مراكش بالنيابة عن مدير المؤسسة.ومحمد زروقي المديرالإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمراكش،ورئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة باقليم قلعة السراغنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى