advertisement ads
24 ساعةحوادثسلايدرسياسةمجتمع

تنصيب رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم اليوسفية

جرى، اليوم الاثنين، بمقر عمالة إقليم اليوسفية، تنصيب رجال السلطة الجدد الذين تم تعيينهم مؤخرا على مستوى الإقليم، وذلك في إطار الحركة الانتقالية التي نظمتها مؤخرا وزارة الداخلية.

وشملت هذه التعيينات الجديدة، على الخصوص، مناصب الكاتب العام لعمالة إقليم اليوسفية، ورئيس قسم الشؤون الداخلية، وباشا مدينة اليوسفية، وباشا مدينة الشماعية، ورئيس دائرة، وقياد كل من قيادات اجدور وراس العين والكنتور، والملحقات الإدارية الثلاث بالإقليم. وفي كلمة بالمناسبة، قال عامل إقليم اليوسفية، محمد سالم الصبتي، إن هذه التعيينات تأتي تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بإجراء حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة همت على المستوى الوطني أكثر من 1800 رجل سلطة (أي حوالي 43 في المئة من مجموع أفراد هذه الهيئة).

وأكد ا الصبتي أن رجل السلطة يضطلع بمسؤوليات جسيمة تتطلب منه على الدوام التحلي باليقظة والجاهزية وروح المسؤولية ونكران الذات حتى يكون باستمرار في مستوى الثقة الموضوعة فيه، للنهوض بجدية وكفاءة واقتدار بشرف خدمة المواطنين.

 

وتابع أن الإدارة الترابية مطالبة، باستمرار، بمواكبة التطورات الهامة والأوراش الهيكلية التي تشهدها المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي يجسدها النموذج التنموي الجديد وكذا مسايرة التحولات العميقة التي يشهدها المجتمع المغربي على أكثر من جهة.

 

وأهابالصبتي برجال السلطة المعينين بالإقليم، بـ”تجويد وأنسنة وتقريب الخدمات الإدارية من المواطنين والإصغاء إليهم ومساعدتهم على حل المشاكل اليومية التي تعترضهم ومعالجة تظلماتهم بجدية وإنصاف”، داعيا إياهم إلى الانفتاح على محيطهم الاجتماعي والمهني، عبر بناء جسور الثقة، والإسهام، إلى جانب باقي الفاعلين، في الارتقاء بظروف عيش الساكنة وإشراكها في تدبير الشأن العام بتعاون وانسجام مع الهيئات المنتخبة.

وجرى هذا الحفل بحضور ممثلي السلطة القضائية، ومنتخبين محليين، إضافة إلى رؤساء المصالح الخارجية، وممثلي المجتمع المدني، وشخصيات مدنية وعسكرية أخرى. تجدر الإشارة إلى أنه، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الداعية إلى تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة من خلال تكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية، قامت وزارة الداخلية بإجراء حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة همت 1819 منهم، يمثلون 43 في المئة من مجموع أفراد هذه الهيئة العاملين بالإدارة الترابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى