advertisement ads
24 ساعةUncategorizedسلايدرمجتمع

خطير و بالصور..تلاميذ بتسلطانت ينتمون لمدرسة للأشباح لمدة سنة و الدخول المدرسي لهذه السنة (يشوفو فين يقراو)

المصطفى درعة

عاشت مدرسة “دوار السلطان” بجماعة تسلطانت صبيحة اليوم 6 شتنبر الجاري على وقع موجة من الإحتقان في صفوف أمهات و أباء و آولياء المؤسسة المذكورة حيث وجد مئات التلميذات و التلاميذ بدون مؤسسة تأويهم، بعد أن قررت إدارة المؤسسة تنقيلهم لمدرسة “جوهرة 2” الحديثة الإنشاء بتجزئة “دار سلطان” بنفس الجماعة.

وأفادت الساكنة المتضررة من هذا التنقيل، أن مدرسة”جوهرة 2″ سبق في العام الماضي أن إستقبلت التلاميذ الجدد لمدة يوم واحد، وتم إرجاعهم مرة أخرى لمدرسة “دوار السلطان”، لأسباب يجهلها المتضررون.

وقد تسبب رجوع التلاميذ إلى المدرسة المذكورة إلى إرتباك في إستعمال الزمن نظرا للإكتضاض، حيث لجأت إدارة المؤسسة حسب تصريح المتضررين إلى تخصيص ثلاثة ساعات يوم تكون فيه الدراسة واليوم الموالي عطلة وهو الأمر الذي إستنكره المتضررون خصوصا مع نهج الدراسة عن بعد التي كانت لها أثار على مستوى دراسة أبنائهم بسبب الظرفية العالمية التي فرضها إنتشار وباء كوفيد 19.

و من الأشياء التي تدعو للإستغراب كون هؤلاء التلميذات و التلاميذ الذين قضوا سنة الماضية بمدرسة” دار سلطان: لم يكونوا ينتمون لها، حيث أن بيانات النقط الصادرة عن تطبيق “مسار” و التي تتوفر على نسخ منها جريدة مراكش، تفيد أن المعنيين بالأمر يتابعون دراستهم بمدرسة “جوهرة 2″، وهي ذات المؤسسة التي كانت مغلقة طيلة السنة الماضية و إلى حدود كتابة هذه السطور.

وأفاد المتضررون أنه منذ إنطلاق الموسم الدراسي يوم أمس لا يوجد بمدرسة “جوهرة 2” سوى مديرة المؤسسة. بل و الخطير في الأمر على حد تعبيرهم ، كون المدرسة المذكورة التي كان من المفترض أن تشرع في إستقبال التلاميذ السنة الماضية لم يتم لحدود هذه السنة ربطها بالكهرباء.

و قد واكب هذا الإحتقان إنزال أمني كبير لرجال الدرك التابعين للمركز القضائي لتسلطانت و عناصر القوات المساعدة من أجل تأمين السلامة الجسدية للمحتجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى