advertisement ads
24 ساعةرياضةسلايدرمجتمع

ساني يخرج عن صمته بعد واقعة برشلونة

لم ينتظر ليروي ساني كثيرا لتوضيح سبب تصرفه في مباراة بايرن ميونيخ ضد برشلونة. النجم الألماني اعترف بأنه لم يقدم أفضل ما لديه على المستطيل الأخضر رغم تسجيله للهدف الثاني في مرمى الفريق الكتالوني.

خرج نجم بايرن ميونيخ ليروي ساني عن صمته بعد واقعة مباراة برشلونة أمس الثلاثاء، والتي انتهت بفوز الفريق البافاري بهدفين دون رد على « البلوغرانا »، ضمن منافسات الجولة الثانية لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

 

ففي الدقيقة الـ 80، أخرج مدرب بايرن ميونيخ يوليان ناغلسمان لاعبه ساني، ونزل مكانه اللاعب الشاب ماتياس تيل.

 

وظهرت علامات الغضب على ساني بعد استبداله، إذ رمى قنينة ماء بقوة على الأرض، ثم غادر بعدها دكة البدلاء في تصرف أثار العديد من علامات الاستفهام.

 

بيد أن صاحب الهدف الثاني في المباراة خرج سريعا بعد اللقاء ليوضح سبب تصرفه، ففي تصريحات نقلها موقع مجلة « شبورت بيلد » الألمانية قال ليروي ساني »الأمر ببساطة مجرد مشاعر. لم أكن غاضبا من التبديل. كنت متعبا بعض الشيء في النهاية ورأى المدرب ذلك »، وأضاف: « لم ألعب بشكل جيد لهذا رميت قنينة الماء ».

 

وواصل الدولي الألماني كلامه قائلاً : »سجلت هدفا لكني لم ألعب بشكل جيد. كنت أفضل مساعدة الفريق بشكل أفضل عوضا عن التسجيل ».

 

من جانبه قال المدير الرياضي لفريق بايرن ميونيخ حسن صالح حميديتش « من المهم أن ينتقد نفسه (ساني)، فقد تحدثت إليه وكان غاضا من نفسه وقليلا من الجميع لأننا لم نلعب جيدا في الشوط الأول ».

 

يشار إلى أن برشلونة قدم بداية شوط أكثر من رائعة أمام بايرن ميونيخ، فقد كان الفريق الكتالوني قريبا من التسجيل في أكثر من مرة عن طريق نجمه روبرت ليفاندوفسكي.

 

إلا أن الأمور انقلبت بشكل كبير في الشوط الثاني، بعدما نجح عملاق ألمانيا في التسجيل من ركنية عن طريق الفرنسي هيرنانديز ثم أضاف ساني الهدف الثاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى