advertisement ads
24 ساعةرياضةسلايدرمجتمع

شفيونتيك تعانق الكأس وأنس جابر تعد بمواصلة العمل من أجل التتويج

حُرمت أنس جابر من لقب أول كبير في مسيرتها للمرة الثانية تواليًا بعد أن بلغت نهائي بطولة ويمبلدون هذا العام وخسرته أمام البولندية إيغا شفيونتيك.

ووعدت النجمة التونسية جماهيرها بمواصلة المثابرة للفوز في « غراند شليم ».

وجهت النجمة التونسية أنس جابر الشكر إلى الجماهير على دعمها وتعهدت بمواصلة العمل من أجل التتويج في بطولات « جراند سلام » الأربع الكبرى، وذلك عقب هزيمتها أمام البولندية ايغا شفياتيك المصنفة الأولى على العالم مساء السبت في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس (فلاشينغ ميدوز).

وفازت شفياتيك بالمجموعة الأولى 6 / 2 ثم شهدت المجموعة الثانية صراعا شرسا بين النجمتين واستمرت لمجموعة فاصلة لكن شفياتيك حسمت المواجهة واللقب بالفوز في المجموعة الثانية 7/ 6 (7 / 5).

وكانت أنس جابر تتطلع إلى أن تصبح أول لاعبة عربية وأفريقية تتوج بلقب فردي للسيدات في بطولات « جراند سلام » لكنها خسرت النهائي الثاني على التوالي في البطولات الكبرى، حيث كانت قد وصلت إلى نهائي ويمبلدون هذا الموسم.

وبالتأهل إلى نهائي فلاشينج ميدوز، كانت أنس جابر قد ضمنت بالفعل العودة إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات، في نسخته التي تصدر غدا الاثنين.

وقالت أنس جابر في تصريحاتها على ارض الملعب عقب المباراة : »في الواقع أريد أن أتوجه بالشكر إلى الجمهور على الدعم والمؤازرة.. لقد حاولت بكل وسعي لكن ايجا (شفياتيك) لم تسهل الأمر علي وهي تستحق الفوز بالمباراة. »

وعن مشوار البطولة : »قدمنا أسبوعين رائعين وأتذكر كذلك العروض الجيدة في بطولة ويمبلدون، وعلي الآن مواصلة العمل للتتويج قريبا في جراند سلام ».

وعن مواصلة صناعة التاريخ وكونها أول لاعبة عربية وأفريقية تحقق إنجازات كبيرة في جراند سلام، قالت أنس جابر : »هذا يعني الكثير بالنسبة لي، وأحاول أن أدفع نفسي لتحقيق المزيد وأن أفوز بألقاب جراند سلام وألهم الأجيال المقبلة، هنا توجد بطلات في جراند سلام وأود أن أكون من بينهن ».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى