advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

والي جهة مراكش آسفي يدشن المشاريع المبرمجة في إطار اتفاقية تأهيل الموقع الأركيولوجي ومركز الجماعة الترابية لإيغود

في اطار تتبع انجاز المشاريع المبرمجة في إطار اتفاقية تأهيل الموقع الأركيولوجي ومركز الجماعة الترابية لإيغود ,قام كريم قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي يوم الجمعة 14 أكتوبر 2022 ، رفقة السيد محمد سالم الصبتي عامل إقليم اليوسفية ، وبحضور نائبة رئيس جهة مراكش آسفي و رئيس المجلس الإقليمي اليوسفية  و رئيس جماعة إيغود ، وكل من الكاتب العام لعمالة إقليم اليوسفية ،والكاتب العام للشؤون الجهويةو منتخبي جماعة إيغود و المديرين الجهويين للمصالح اللاممركزة ومختلف المصالح والسلطات المحلية المعنية،  بزيارة جماعة إيغود و تدشين وانطلاق خدمات مجموعة من المشاريع المبرمجة بها  .

في بداية الزيارة قدمت للوفد لوحات توضيحية ملخصة حول نسب تقدم سير مختلف مشاريع هذه الاتفاقية التي تتمحور حول ثلاثة مرتكزات،وهي تهيئة وتثمين الموقع الأركيولوجي، من خلال إنجاز مركز تفسير التراث وإحداث منظومة متكاملة للحراسة الاستقبال بالموقع، ثم تنمية وتأهيل مركز جماعة ايغود من خلال إحداث وتقوية البنيات والتجهيزات الأساسية، وكذا توسيع وتقوية المحاور الطرقية المؤدية للموقع الأثري ومحيطه.

بعد ذلك قام الوفد بافتتاح وتدشين ستة مشاريع ثم انتهاء أشغال إنجازها بجماعة إيغود وهي كالتالي :

–        مشروع تهيئة ساحة عمومية .

–        مشروع بناء فضاء تثمين وتسويق المنتوجات المجالية.

–        مشروع بناء المركب الاجتماعي المتعدد الاختصاصات.

–        مشروع بناء خزانة للقرب.

–        مشروع بناء مقر الجماعة

–        اشغال إنجاز الانارة العمومية بالطرقات المؤدية الى الموقع الأركيولوجي.

وبهذه المناسبة تم تقديم شروحات تقنية تهم هذه المشاريع من مختلف الجوانب المتعلقة بتنفيذها وطرق استغلالها وتدبيرها .

كما شكلت هذه الزيارة مناسبة للتواصل مع المنتخبين والفاعلين الجمعويين المحليين والتعاونيات وباقي الشركاء لاستعراض سبل انجاح هذه المشاريع بشكل يمكن من استفادة الساكنة المحلية منها بصفة مستدامة وعلى احسن وجه, و ذلك بالتنسيق مع المصالح اللا ممركزة المعنية.

وفي الختام، وبعد شكر كل الشركاء على الجهود المبذولة و تسجيل المساهمة الوازنة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية أهاب  الوالي بكافة المتدخلين لمواصلة وتكثيف الجهود لاستكمال كافة المشاريع المتبقية حيث شدد على ضرورة الإلتزام بالآجال القانونية المحددة لنهايتها، مع   الاحترام التام لكافة المواصفات التقنية والمعمارية الخاصة بها .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى