advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

بنشيخي عامل الحوز يترأس لقاء اعداد برنامج التنمية الجهوية 2022-2027

تم يوم امس الاثنين بمقر عمالة إقليم الحوز تنظيم اللقاء التشاوري والتنسيقي في إطار مسلسل المشاورات المحلية الهادفة إلى بلورة وإعداد برنامج التنمية الجهوية للفترة 2022-2027.

 

ويندرج هذا اللقاء، الذي أشرف عليه عامل إقليم الحوز، رشيد بنشيخي، بحضور عدد من رؤساء الجماعات الترابية بالحوز  واعضاء المجلس الاقليمي المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات من و المجتمع المدني، في إطار سلسلة من اللقاءات الإقليمية مع الفاعلين المحليين للتنسيق حول صياغة برنامج التنمية الجهوية.

وتميز هذا اللقاء بتقديم عرض مفصل من قبل مكتب الدراسات حول المنهجية، التي سيتم اعتمادها لتحقيق الالتقائية، بالاعتماد على البرامج والمخططات الوطنية، والتركيز على مخرجات النموذج التنموي الجديد، وكذا المشاريع المهيكلة المضمنة بالتصميم الجهوي لإعداد التراب.

وفي كلمة بالمناسبة، أشار بنشيخي إلى أن هذا اللقاء يعتبر محطة رئيسية لإعداد برنامج التنمية الجهوي، ولبنة أساسية من مسلسل المشاورات المحلية من من أجل توحيد جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتنسيق أنشطة كافة الهيئات والمؤسسات والمصالح، والعمل على تحديد المحاور ومجالات التدخل بالإقليم، على ضوء مقترحات وملاحظات المشاركين، وكذا برامج عمل الجماعات وبرنامج تنمية الاقليم بهدف ضمان انجاز مشاريع ذات الصبغة الإلتقائية بين الجماعات والقطاعات اللامركزة.

وأوضح أن أهمية هذا البرنامج التنموي الجهوي تكمن في قدرته على ترجمة انتظارات وطموحات ساكنة الاقليم وتفعيلها على أرض الواقع من خلال مشاريع هادفة، مفيدة و قابلة للإنجاز، مما يستدعي التوافق ما بين كل المكونات المجالية للجهة.

واستعرض بعض المؤهلات والرافعات التنموية التي من شأنها أن توجه هذا العمل الاستراتيجي، والتي يمكن الارتكاز عليها من أجل تحقيق تنمية إقليم الحوز، باعتباره قطبا أساسيا بالجهة، يتوفر على مجال جبلي ذي ثروات إيكولوجية متميزة، بمنتوجات مجالية ذات قيمة، وثروة غابوية هائلة، ومؤهلات طبيعية متميزة، من شأنها تطوير السياحة الايكولوجية والروحية والثقافية، العامة مع تشجيع الاستثمار ببعض القطاعات التي لها ارتباط مباشر بتنمية فرص الشغل لساكنة الإقليم خصوصا بقطاع السياحة والصناعة التقليدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى