advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب ملتزمة بالمساهمة في تنمية مستدامة وشاملة

جددت رئيسة جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب، ليلى الدكالي، أمس الخميس، بمدينة مراكش، التأكيد على التزام الجمعية الثابت بالمساهمة في نمو مستدام وشامل.

 

وقالت  الدكالي في كلمة ألقتها خلال الدورة 69 للمؤتمر العالمي للنساء رئيسات المقاولات العالمية، إن المملكة، تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، اعتمدت في استراتيجيتها للنمو مفهوم التنمية المستدامة الذي يشجع التوازن بين الأبعاد البيئية والاقتصادية والاجتماعية، فضلا عن النهوض بالأنشطة الاقتصادية الصديقة للبيئة.

 

وأضافت “نحن، جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب ، لدينا التزام ثابت بالمساهمة في هذا النمو، نمو مستدام وشامل”، مبرزة أن “رؤية شاملة لعالم جديد تدفعنا إلى المساهمة في الدبلوماسية الاقتصادية كمحرك لتنمية بلادنا، ونقل صورة قوية ودينامية عن اقتصادنا”.

 

وذكرت، في هذا الاتجاه، بأن المملكة تشهد العديد من المشاريع الهيكلية، وتتبنى وتنهج سياسة انفتاح للنسيج الصناعي، تتميز، على الخصوص، بالإرادة في مضاعفة اتفاقيات التبادل الحر، قصد تأمين تنوع العروض والأسواق.

 

وأوضحت  الدكالي أن ” الأمر يتعلق بنهج تتعين الإشادة به بالنسبة لمنظومتنا لريادة الأعمال، من أجل استئناف النمو في فترة ما بعد كوفيد، حيث أضحت التحالفات ضرورية أكثر من أي وقت مضى حول مشاريع تعتمد على مبدأ رابح – رابح .”

وتشارك في أشغال الدورة 69 للمؤتمر العالمي للنساء رئيسات المقاولات العالمية، الذي تنظمه هذه السنة جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب، شخصيات من بينهم الوزراء، ورؤساء الجهات، ورؤساء البلديات، والمنتخبون وقادة منظمات غير حكومية وفاعلون اقتصاديون ومانحون ووكالات التعاون الإنمائية، ويقدم لجميع المشاركين والمشاركات فرص أعمال وأخرى تتعلق بالتجارة والاستثمار.

ويمتد هذا الحدث على مدى يومين، ويقدم برنامجا يسمح بالتبادل والتواصل الفعال، حيث تشكل الجلسات العامة وورشات الأعمال والمعارض مساحة تمكن من تقديم خدمات أو تقنيات أو معدات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى