advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

ربيع القاضي يتحدث عن الفيلم الذي جسد تاريخ المجاهد عبد الكريم الخطابي

أكد ربيع القاطي بطل فيلم انوال ، أن الفيلم يتناول “تاريخ وفكر الخطابي وهو ليس حكرا على أحد، بل هو ذاكرة مشتركة بين جميع المغاربة”.

وأشار إلى أن الرجل في حياته “كان يؤكد انتماءه لوطنه، وكان وحدويا فهو من مؤسسي الوحدة بين دول المغرب العربي وكان ينادي بوحدة الشعوب العربية”.

واعتبر المخاوف التي عبّر عنها البعض “في غير محلها”، داعيا إلى الجرأة في تناول التاريخ المغربي وإماطة اللثام عن تلك الحقبة.

وجوابا على من يزعمون تزوير التاريخ، قال القاطي “من غير المنطقي الحكم على عمل أو إبداع قبل أن يخرج إلى الوجود”.

وأضاف “لدينا غيرة وطنية على الرجل، ما يدفعنا إلى البحث في تفاصيل تاريخه، وإذا لم نتحدث عنه في السينما فمن سيتحدث عنه؟!”.

وتابع “نحن في حاجة إلى دعم وتشجيع، كيف نحرف حقائق تاريخية معروفة للعالم؟ نحن فقط سوف نصوغ هذه الأحداث المعروفة في قالب فني”.

ورفض القاضي حصر أسطورة الريف محمد بن عبد الكريم الخطابي في رقعة جغرافية معينة، في حين أن صيته وتأثيره وأفكاره تجاوزت حدود الريف والمغرب إلى العالم.

وأوضح “نحن شجعان لأننا تجرأنا على موضوع مهم يخصنا ويخص ذاكرتنا الجماعية، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون”،كما رفض القاضي الاطروحة المتداولة بخصوص تزوير  هذا العمل لتاريخ شخصية الخطابي ،مؤكدا على أن السينما لابد أن تقتحم هذه المواضيع التاريخية ومعالجتها حتى تستفيد منها الأجيال الصاعدة.

وكان فيلم انوال  تم انتاجه اخيرا  لمخرجه بوزاكو بدعم من المركز السينمائب المغربي بـ4 ملايين و850 ألف درهم (حوالي 440 ألف دولار).

مخاوف وتثمين.

وبمجرد نشر صور من كواليس تصوير الفيلم، ثار جدل ونقاش في مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مشجعي إنتاج الفيلم ورافضين لهذه التجربة.

وعبّر الكثيرون عن مخاوفهم من أن تظلم السينما محمد بن عبد الكريم الخطابي، فيظهر أول عمل فني يتناول شخصيته ضعيفا بالنظر للميزانية المحدودة المخصصة له، في حين تخوفت فئة أخرى من “تزوير” هذا العمل تاريخ شخصية الخطابي، التي يرى كثيرون أنها لم تأخذ حقها من التكريم ورد الاعتبار، ورفضت فئة ثالثة أن يجسد دور الخطابي ممثل لا ينحدر من منطقة الريف.

بالمقابل، أثنى آخرون على الشروع في تصوير الفيلم، مشيرين إلى أن السينما المغربية تأخرت كثيرا قبل تناول هذه الفترة المهمة من التاريخ المغربي وشخصياتها الفاعلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى