advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

رفض نقابات للصيادلة المشاركة في وقفة إحتجاجية أمام البرلمان

أفاد عبد الرزاق المنفلوطي رئيس النقابة الوطنية لصيادلة المغرب، أن النقابة قررت عدم المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، المقررة اليوم (الثلاثاء) ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا أمام مقر البرلمان بالرباط.

ودعا رئيس النقابة، في بلاغ له، جميع منخرطي النقابة الوطنية لصيادلة المغرب إلى عدم المشاركة في الوقفة، مؤكدا أن الاتحاد الوطني لصيادلة المغرب، قرر بدوره، عدم المشاركة فيها، شأنه شأن الفدرالية الوطنية لصيادلة المغرب، وفق ما أعلنه رئيسها بوبكر بوعاريش، وكاتبها العام منير التدلاوي.

و تضيف يومية الصباح عن أسباب رفض المشاركة في الوقفة، أوضح المصدر نفسه أن ”الصيادلة غير معنيين بالاقتطاع من المنبع الوارد في الفصل 157 من قانون المالية 2023، والذي يهم مقدمي الخدمات، مثل المحامون والاطباء، والمهندسين، وغيرهم، فيما الصيادلة تجار يبيعون الأدوية بالتقسيط، وجلهم مجرد تجار أفراد، على عكس الصيدليات الكبرى التي تحولت لشركات، وكان أصحابها يؤدون، دوما، نسبة 20 في المائة الضرائب”.

ودعا المنفلوطي رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، إلى عدم الخلط مستقبلا، وتوجيه دعوات الحركات الاحتجاجية التي يعلن على تنظيمها الى منخرطي الكونفدرالية بدل تعميمها على جميع الصيادلة المنخرطين في إطارات وهيئات اخرى، مؤكدا أن مطالب الصيادلة الضريبية مختلفة تماما عن مطالب الأطباء و المحامين وغيرهم، وأنه “مع احترام تحركاتهم النضالية فهي لا تعني عموم الصيادلة والصيدليات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى