advertisement ads
24 ساعةسلايدرسياسةمجتمع

ماري كريستين أوغلي: المغرب، مرجع في مجال الاقتصاد الأخضر بإفريقيا

أكدت الرئيسة العالمية للنساء رئيسات المقاولات العالمية، ماري كريستين أوغلي، أمس الخميس، بمراكش، أن المملكة المغربية تمثل مرجعا في مجال الاقتصاد الأخضر بالقارة الإفريقية.

 

وأشارت أوغلي، في كلمة خلال الدورة 69 للمؤتمر العالمي للنساء رئيسات المقاولات العالمية، إلى أن المغرب يتعاون من خلال ميثاقه الوطني للتنمية المستدامة أو العديد من مبادراته لمكافحة الاحتباس الحراري، بشكل واسع مع بلدان إفريقيا جنوب الصحراء في القضايا المتعلقة بالاقتصاد الأخضر.

واستشهدت، في هذا السياق، بمثال الغابون، حيث يقوم المغرب من خلال مقاولاته، بتصدير الممارست الفضلى، الرامية إلى اقتصاد وتثمين المياه الموجهة للفلاحة، والتقليص من تلوث التربة والنهوض بالطاقات النظيفة في القطاع الفلاحي، وكذا مشاريع مهيكلة لتحويل وتثمين المنتوجات البحرية، خصوصا في بلد يعد أحد أكبر مستهلكي الأسماك بإفريقيا.

وأشارت، في هذا الصدد، إلى أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وبعد إحداث علامة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات سنة 2006، حرص على تكوين أطر المقاولات الأعضاء فيه على قضية الاستثمار في العمل المناخي، مضيفة أن العديد من الجمعيات ومراكز التفكير رأت النور وتهدف إلى التحسيس وإبراز ثقافة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات في المغرب.

وذكرت بأن التمويل الأخضر نال حصة الأسد في أنشطة البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بالمغرب، سنة 2021، مسجلة أن التمويل الأخضر يمثل لأول مرة أكثر من نصف استثمارات البنك في المملكة، بتخصيص 211 مليون أورو لدعم عشرة مشاريع.

وتابعت أن هذه الدورة تشكل مناسبة لتبادل التجارب وتقاسم الخبرات من أجل السير قدما في التفكير الجماعي حول مواضيع ذات راهنية، ودور المقاولات النسائية في البيئات الاقتصادية والاجتماعية للبلدان الأعضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى