advertisement ads
24 ساعةسلايدرمجتمع

الحسن احبيض: التعاون الاكاديمي بين الجامعتيين يعزز العلاقات القوية بين المغرب والسينغال

وقعت جامعة القاضي عياض، امس الأربعاء، بمراكش، على اتفاقية شراكة وتعاون مع جامعة الشيخ أنتا ديوب بدكار بالسنغال، “تروم تعزيز التعاون الأكاديمي بين الجانبين، بما يسهم في تكثيف علاقاتهما”.

وتوفر هذه الاتفاقية، التي وقع عليها بالأحرف الأولى رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش، الحسن احبيض، ورئيس جامعة الشيخ أنتا ديوب بدكار، أحمدو علي مباي، أرضية مؤسساتية للتعاون وتعزيز الابتكار، بغرض ضمان إشعاع الجامعتين.

وتتوخى الوثيقة، كذلك، بحث السبل الكفيلة بتيسير إرساء مختبرات بحث تعنى بكافة المجالات، لاسيما الرياضيات والمعلوميات، مع استشراف آفاق التعاون الأكاديمي التي تعود بالنفع على الجانبين.

وأبرز الحسن احبيض رئيس جامعة القاضي عياض في تصريح للصحافة  ان العلاقات المغربية-السنغالية متميزة وترقى إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، آملا في أن يتعزز التعاون الأكاديمي بين المؤسستين بما يرقى إلى مستوى هذه العلاقات، ويكرس نهج التعاون جنوب-جنوب الذي تتبناه المملكة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأوضح احبيض في التصريح ذاته، ان هذا اللقاء يروم تبادل الأفكار وتقديم كل ما تتوفر عليه الجامعتان من عروض التكوينات والأبحاث (البيوتكنولوجيا والمعدات والسياحة والصناعات الغذائية والتنقل الأخضر والرياضيات والطب والصيدلة)، مؤكدا أن “التنزيل العملي لهذه العملية يقتضي تفعيل مختبرات مختلطة بين الجانبين، تسهر على الإشراف المشترك على الأطروحات في تكوينات التميز، وتحديد كيفية دعم التعاون في ميدان البحث العلمي”.

وعبر احبيض في نفس التصريح، عن يقينه بأن الجامعتين تتوفران على رصيد مهم في التعاون المشترك، معربا عن أمله في أن يسهم هذا اللقاء في تدعيم التميز في التكوينات الواعدة والبحث العلمي مع إحداث قطب جامعي متميز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى