advertisement ads
24 ساعةحوادثمجتمع

السجن النافذ للقائد السابق لملحقة”أزلي” بمراكش بسبب الرشوة

المصطفى درعة

أصدرت الهيأة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الإبتدائية بإمينتانوت ظهر الخميس 1 دجنبر الجاري حكمها في حق القائد السابق للملحقة الإدارية أزلي، بسنة سجنا نافذا و غرامة قدرها 5000 درهم بعد مؤاخدته من أجل جنحة الإرتشاء.

وقد تم مناقشة القضية حضوريا و بمؤازرة دفاع المتهم بعد أن تم تأخيرها في الجلسة السابقة لتمسك المتهم بمحاميه وتقديمه إلتماسا من أجل إجراء المحاكمة حضوريا، ليدخل الملف للتأمل و إصدار الحكم في حق المتهم.

و تم تكليف الهيئة القضائية لدى المحكمة الإبتدائية بإمينتانوت بدلا عن نظيرتها بمراكش، التي تم فيها ضبط المتهم متلبسا بالرشوة، والتي يعمل بها، ضمانا للإستقالية وتوفير شروط المحاكمة العادلة.

وتعود تفاصيل الواقعة لشهر شتنبر الماضي، حيث أطاح الرقم الأخضر بالقائد المذكور في حالة تلبس بتسلم رشوة من الضحية و هو صاحب محل لنجارة الأليمنيوم، من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وتحت إشراف الوكيل العام للملك لدى إستئنافية مراكش، ومن تم إحالة المتهم في حالة إعتقال على قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال.

القائد المذكور كان قد إلتحق حديثا بالملحقة الإدارية أزلي قادما إليها من مدينة برشيد، عمد في أول الأمر و في إطار مهامه الرقابية، إلى مطالبة صاحب المحل بالتراخيص التي تخول له مزاولة نشاطه الحرفي، ورغم أن الحرفي مد القائد ببعض الرخص، إلا أن القائد رفضها وتشبت بكون المشتكي يعمل في وضعية مخالفة للقانون، وينتقل معه بعد ذلك لأسلوب المساومة من أجل غض الطرف، حيث بلغ المبلغ المطالب بتسديده من طرف الحرفي 5 ملايين سنتيم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى